نظم ندوة حول الاهتمام بكبار السن

مجلس المحيان الرمضاني بالذيد يستضيف مبادرة قافلة الشواب

  • الثلاثاء 20, يونيو 2017 في 2:25 م
  • مجلس المحيان الرمضاني
  • مجلس المحيان الرمضاني
Next Previous
استقبلت خيمة المحيان الرمضانية في مدينة الذيد، مساء الأحد، مبادرة قافلة الشواب الرمضانية التي حطت رحالها في الخيمة، حيث نظمت ندوة عن كبار السن والاهتمام بهم كجيل وضع اللبنات الأولى وساهم في قيام الدولة.

الشارقة 24:

استضافت خيمة المحيان الرمضانية، بموقعها في مدينة الذيد مساء الأحد مبادرة قافلة الشواب الرمضانية، التي حطت رحالها في الخيمة، بحضور محمد المحيان وراشد المحيان رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في المنطقة الوسطى ليتم تنظيم ندوة تناولت عدداً من المحاور تطرقت لدور كبار السن والاهتمام بهم كجيل وضع اللبنات الأولى وساهم في قيام الدولة.

حضر اللقاء، سلطان مطر بن دلموك رئيس مجلس إدارة مؤسسة القرآن الكريم والسنة المطهرة ومحمد معضد بن هويدن رئيس المجلس البلدية لمدينة الذيد، والعميد سيف النداس من القيادة العامة لشرطة الشارقة، والدكتور علي الطنيجي نائب رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في المنطقة الوسطى، والدكتور سعيد بالليث الطنيجي المدير التنفيذي لمجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في المنطقة الوسطى، والدكتور خليفه بن دلموك وعوض مصبح الكتبي ومحمد بن نومه الكتبي أعضاء المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، ووليد بن فلاح المنصوري رئيس اللجنة الدائمة لتخصيص الأراضي في الشارقة، والدكتور محمد عبدالله بن هويدن، والشاعر علي التميمي والشاعر سلطان الرفيسا والشاعر علي الشحي، وأعضاء المجالس البلدية في إمارة الشارقة ولفيف من المدعوين والإعلاميين.

وقدم اللقاء يوسف العبيدلي الرئيس التنفيذي لمؤسسة كوتوبيا للمسؤولية الاجتماعية المنظمة للمبادرة، مشيداً بالترحاب الكبير الذي لاقته المبادرة من قبل محمد المحيان وراشد المحيان لاستضافة المبادرة في أخر محطاتها في إمارة الشارقة وقبل الأخيرة على مستوى الدولة.

وفي كلمته الترحيبية، أعرب راشد المحيان رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في المنطقة الوسطى عن ترحيبه بالقائمين على مبادرة قوافل الشواب، والتي تقام برعاية كريمة من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الإنسانية والخيرية، مشيراً إلى أهمية أهداف هذه المبادرة وما تحققه من قيم وعوائد إيجابية للوطن حيث تزرع الابتسامة على وجوه المسنين والأيتام.

ولفت إلى أن خيمة المحيان الرمضانية تحرص على تعزيز التواصل الاجتماعي بين المواطنين خلال شهر رمضان الكريم باستضافتها للفعاليات التي تبني الأخلاق والإيجابية في نفوس أفراده و منها الاهتمام بكبار السن وتوقيرهم كونهم الرعيل الذي ساهم في بناء الوطن، معرباً عن شكره للقائمين على المبادرة.

فيما علق على يوسف العبيدلي بأن نجاح القافلة يأتي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وتواصلها وما تقوم به من زيارات في العديد من إمارات الدولة، وتسعى المبادرة لتوفير الراحة والاطمئنان لهذه الشريحة التي تمثل جيل الآباء والأجداد الذين عاشوا وترعرعوا على أرض الإمارات الطيبة وأسهموا بصبرهم وكفاحهم في وضع اللبنات الأولى في بناء الدولة العصرية.

وأوضح العبيدلي أن المبادرة تهدف لتعزيز المشاركة مع المجتمع للاهتمام بالمسنين ومشاركتهم أفراحهم وتعزيز الشراكة المجتمعية التي تحرص عليها المبادرة ضمن أهدافها دائماً وفق رؤى قيادة الدولة والتي تسخر كافة إمكاناتها المادية والبشرية لخدمة كبار السن لأنهم يمثلون إحدى شرائح المجتمع المهمة والماضي الأصيل، حيث يمثل الاهتمام بالمسنين دائماً جزءاً لا يتجزأ من المجتمع.

بعدها قدم الشاعر سلطان الرفيسا عدداً من القصائد التي حملت معاني القيم والتسامح وتوقير الشواب وذكريات الأمس بجانب قصائد قدمها الشاعر على التميمي عن عام الخير. 

ثم تدخل عدد من الحضور منهم الدكتور خليفه بن دلموك والدكتور سعيد بالليث والدكتور علي الطنيجي وغيرهم في إتاحة البيئة المراعية للمسنين ومختلف احتياجاتهم ودور الأبناء في رعاية آبائهم مشيدين بسياسات الدولة في الاهتمام بهذه الفئة وتوفير الخدمات لها.

كما أشاد الحضور بما يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، من رعاية واهتمام بتوفير مختلف الخدمات لفئة المسنين ورعايتهم اجتماعياً ونفسياً وطبياً وإطلاق العديد من الخدمات من خلال دائرة الخدمات الاجتماعية في إمارة الشارقة.

وتناول الحضور رؤية الدولة فيما يتعلق بالأسرة وتماسكها والتأكيد على الاهتمام بالمسن وتوفير الوسائل لتأمين حياة كريمة وآمنة ومستقرة له.