نظمه مركز مسارات للتطوير والتمكين

"الخدمات الإنسانية" تُدرب الأشخاص ذوي الإعاقة في مطار الشارقة الدولي

  • الثلاثاء 20, يونيو 2017 في 10:25 ص
بهدف تطوير مهارات الأشخاص ذوي الإعاقة الإدارية والوظيفية تهيئةً لدمجهم في المجتمع، اختتمَ برنامج التدريب الخارجي الذي نظمه مركز مسارات للتطوير والتمكين التابع لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في هيئة مطار الشارقة الدولي.

الشارقة 24:

اختتمَ برنامج التدريب الخارجي الذي نظمه مركز مسارات للتطوير والتمكين التابع لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في هيئة مطار الشارقة الدولي بهدف تطوير مهارات الأشخاص ذوي الإعاقة الإدارية والوظيفية تهيئةً لدمجهم في المجتمع. 

خاض 3 أشخاص من ذوي الإعاقة البرنامج بفعالية وكفاءة شهد لهم بها زملاؤهم، حيث كانوا يؤدون المهام الموكلة إليهم بكفاءة مع إبداء الاستعداد الدائم لتعلم المهارات الجديدة.

أشاد محمود يوسف آل علي منسق التدريب في هيئة مطار الشارقة الدولي بإخلاص المتدربين وسعيهم المستمر لإثبات جدارتهم عبر إتقان المهارات الضرورية والتعاون مع زملائهم بالشكل المطلوب. 

وأضاف آل علي: "مع بداية البرنامج التدريبي قدمنا للأشخاص ذوي الإعاقة فكرة وافية عن جميع الإدارات، ثم بدأ تدريبهم بما يناسب قدراتهم والمهارات التي يمكن لهم تنميتها وإتقانها، ففي إدارة التأشيرات وشؤون العملاء تدربت وفاء عبد العزيز على إدخال البيانات والتعامل مع المراجعين، أما في قسم التدريب فكان خليفة حسن يتقن أعمال الطباعة على الكومبيوتر والأرشفة وتنظيم الملفات، أما مصعب جبر فقد تم تدريبه في إدارة الجودة والتخطيط المؤسسي على الأرشفة وحفظ البيانات واستخدام الكومبيوتر". 

وأوضح آل علي: "أن الأشخاص ذوي الإعاقة قادرون على العمل وتحمل المسؤولية متى توفر التدريب المناسب الذي يراعي طريقتهم في التعلم، وما توظيفهم في مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة بين الحين والآخر إلا خير دليل على ذلك". 

بدوره، توجه الأستاذ سعيد بطي حديد مدير مركز مسارات للتطوير والتمكين بالشكر إلى هيئة مطار الشارقة على تعاونها المثمر في تدريب الأشخاص ذوي الإعاقة، مؤكداً سعي المركز المتواصل لتدريبهم وتوظيفهم في مختلف المجالات والمؤسسات.