ضمن جهوده لتعزيز قيم التكافل والتلاحم بين فئات المجتمع

"الشارقة الإسلامي" يقدم وجبات إفطار لـ 75 ألف صائم خلال رمضان

  • الإثنين 19, يونيو 2017 في 1:50 م
أعلن مصرف الشارقة الإسلامي عن تقديمه وجبات إفطار لأكثر من 2500 صائم يومياً، وبما يتجاوز 75 ألف صائم خلال الشهر الكريم.

الشارقة 24:

للعام الـ 13 على التوالي، وضمن مبادراته المجتمعية في شهر رمضان المبارك، أعلن مصرف الشارقة الإسلامي عن تقديمه وجبات إفطار لأكثر من 2500 صائم يومياً، وبما يتجاوز 75 ألف صائم خلال الشهر الكريم، وذلك ضمن جهوده لتعزيز قيم التكافل والتلاحم بين فئات المجتمع كافة.

ويتم تنفيذ مشروع إفطار صائم في عدد من المواقع ذات الكثافة السكانية العالية في إمارة الشارقة، والتي تشمل ساحة مسجد الملك فيصل، ويتم الإشراف على تقديم الوجبات من قبل فريق متخصص من موظفي مصرف الشارقة الإسلامي لضمان الجودة وغرس روح العمل التطوعي في نفوس الموظفين، ومسجد الضياء في منطقة مويلح بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية.

وقال حسن البلغوني مدير إدارة العلاقات العامة وخدمة المجتمع في مصرف الشارقة الإسلامي: "تعد مبادرة إفطار صائم من أهم المبادرات السنوية التي نحرص على تنفيذها خلال شهر رمضان المبارك، تماشياً مع التزامنا بنشر قيم الخير والعطاء وتعزيز التكافل المجتمعي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوفير وجبات الإفطار للصائمين من العمال وأصحاب الدخل المنخفض تخفيفاً وتسهيلاً عليهم". 

ويتم إعداد وجبات الإفطار المقدمة ضمن هذه المبادرة بالتعاون مع عدد من المطاعم المتميزة، التي تراعي أعلى معايير السلامة الغذائية، وتحرص على تنوع الأصناف التي تتضمنها هذه الوجبات لسد حاجات الصائمين. وينفذ المصرف مبادرته الرمضانية ضمن خيم مكيفة ومريحة ومنظمة.

وشهدت مبادرة إفطار صائم تطوراً كبيراً منذ إطلاقها في عام 2005، حيث بدأت بتقديم 600 وجبة إفطار يومياً، تطورت إلى 1000 وجبة في عام 2013، وصولاً إلى 2450 وجبة يومياً العام الماضي، وهو ما أتاح لمصرف الشارقة الإسلامي الوصول إلى نحو 73 ألف صائم في رمضان 2016.