بمناسبة "يوم زايد للعمل الإنساني"

"غرفة الشارقة" تنظم "فطوركم حاضر" بباحة مسجد النور

  • الإثنين 19, يونيو 2017 في 11:55 ص
  •  مجموعة من موظفي الغرفة وأبنائهم خلال الحملة الخيرية بمناسبة "يوم زايد للعمل الإنساني"
  • سعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة
Next Previous
بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، نظمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة حملة خيرية بعنوان "فطوركم حاضر".

الشارقة 24:

نظّمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة حملة خيرية بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف 19 من شهر رمضان المبارك من كل عام، الموافق لذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه".

وجاءت هذه المبادرة التي نظّمتها مجموعة من موظفي الغرفة وأبنائهم بعنوان "فطوركم حاضر" يومي 8 و15 يونيو الجاري، احتفاءً بذكرى يوم زايد للعمل الإنساني، وفي إطار مبادرات الغرفة المرسومة ضمن عام الخير 2017، وجهودها لتعزيز دورها وممارساتها كمؤسسة مسؤولة مجتمعياً.

وتضمنت الحملة توزيع أكثر من 300 وجبة إفطار على رواد "مسجد النور" أحد أهم مساجد الإمارة، إلى جانب توزيع الهدايا على الحاضرين في موقع تصوير برنامج "مدفع الإفطار" الذي يقام يومياً في واجهة المجاز المائية في الشارقة طوال أيام الشهر الفضيل، وذلك بهدف بث روح الألفة ورسم الابتسامة على وجوه الحضور من الأطفال وذويهم.

وأكد سعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، حرص الغرفة على مواصلة جهودها الرامية إلى ترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية في صفوف موظفيها وبين فئات المجتمع عامة ورجال الاقتصاد على وجه الخصوص، لتكون مثالاً يحتذى به في مجتمع الأعمال بإمارة الشارقة الذي تعمل على ارتقائه وتنميته في كافة الاتجاهات وتحديداً في مجال المسؤولية المجتمعية والعمل الخيري والتطوعي.

وقال خالد بن بطي: "إن هذه المبادرة هي إحدى المبادرات العشر التي تنظمها الغرفة على مدار العام وتستذكر من خلالها رائد العطاء والعمل الخيري الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، والتي تشمل تقديم مختلف أشكال الدعم المادي والمعنوي عبر رعاية العديد من المشاريع والبرامج الخيرية والتعليمية والاجتماعية والإنسانية والرياضية والثقافية والفنية والتطوعية وغيرها، انطلاقاً من قناعتها بأهمية الشراكة بين كافة فئات المجتمع وتضافر الجهود في مسيرة نماء الوطن وازدهاره".

وأضاف خالد بن بطي أن مبادرة "فطوركم حاضر" التي تضمنت توزيع مئات وجبات الإفطار على الصائمين في باحة مسجد النور ليتسنى لهم الاستمتاع بوجبات الإفطار الصحية والغنية بالعناصر الغذائية الكاملة، جاءت انطلاقاً من قناعة الغرفة بأن المسؤولية المجتمعية قيمة مؤسسية وحضارية سامية وواجب وطني وديني وفضيلة إنسانية وأخلاقية ومهنية لا غنى عنها في مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، لتعزيز قيم الرحمة والتكاتف والتعاضد وترسيخ مفهوم العطاء وخدمة المجتمع والإنسان في دولة الإمارات خلال شهر رمضان المبارك وفي "عام الخير".

وقد فازت الغرفة بالمركز الأول في "جائزة الشارقة للعمل التطوعي" بدورتها الـ 14 لعام 2016، ضمن فئة "أفضل جهة حكومية في مجال المساهمات في الأعمال التطوعية"، وذلك تقديراً لجهودها الجليلة والداعمة للعمل التطوعي والخيري على مستوى دولة الإمارات، حيث ساهمت بأكثر من 143 عملاً تطوعياً خلال العام الماضي وتجاوزت قيمة مساهماتها 19 مليون درهم.