من خلال تقييم الأعمال عن بعد

مجلس أولياء أمور الطلبة بالوسطى يعلن عن نتائج مسابقة أفضل فيديو

  • السبت 04, أبريل 2020 02:18 م
  • مجلس أولياء أمور الطلبة بالوسطى يعلن عن نتائج مسابقة أفضل فيديو
كرّم مجلس أولياء أمور الطالبة والطالبات بالمنطقة الوسطى في الشارقة، الفائزين في مسابقة أفضل فيديو توعوي للالتزام بالتعليمات الاحترازية التي تقوم بها دولة الإمارات للحد من انتشار فيروس كورونا، والتي تدعو الطلبة إلى الاستفادة من أوقاتهم في منازلهم وعدم الخروج.
الشارقة 24:
 
أعلن مجلس أولياء أمور الطالبة والطالبات بالمنطقة الوسطى التابع لمجلس الشارقة للتعليم بحكومة الشارقة أسماء الفائزين في مسابقته الطلابية التربوية التوعوية التي أطلقها مؤخراً بعد التحول إلى التعلم عن بعد لتوجيه الطلبة نحو إطلاق مواد فلمية مصورة تدعو إلى الاستفادة من أوقاتهم في المنازل وعدم الخروج.

وتعد المسابقة هي في مبادرة تربوية أولى من نوعها لتشجيع الطلبة على تقديم التوعية من فيروس كورونا، حيث لاقت المسابقة التجاوب الكبير من كافة المدارس الحكومية والخاصة بالمنطقة الوسطى لإمارة الشارقة، وتقدم 100 طالب وطالبة بعرض موادهم المصورة التي شملت مقاطع توعوية قيمة.

وجرى تنظيم المسابقة وهي في إطار تحفيزي تشجيعي لإلزام الطلبة بالبيت تحت مسمى أفضل فيديو توعوي للالتزام بالتعليمات الاحترازية التي تقوم بها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك استجابة للتوجيهات الوطنية العليا بأن يكون العمل عن بعد في ظل الظروف الحالية.

واجتمع أعضاء لجنة المسابقة عبر التطبيقات الذكية عن بعد لتقييم الفيديوهات المشاركة واختيار الفائزين، حيث تم الاطلاع على الأعمال المقدمة، والإعلان عن 25 فائزاً، وتقدم في المركز الأول الطالبة سلامة ناصر، في المركز الثاني العنود الطنيجي، أما المركز الثالث فكان لشهد الدحدوح، وحل في المركز الرابع محمد علي الكتبي، وفي المركز الخامس ذياب محمد بن نومه، بجانب عشرين آخرين.

وأشاد سيف النداس نائب رئيس مجلس أولياء أمور الطالبة والطالبات بالمنطقة الوسطى بالإقبال الكبير والتجاوب من قبل الطلبة في المشاركة في المسابقة وإعداد فيديوهات تمثل منصات للتوعية بشأن الجلوس في البيت والحفاظ على الصحة العامة علاوة على التعلم عن بعد بمهارة وذكاء خلال تلك الفترة.

وأشار النداس بأنه تقدم 100 طالب وطالبة بأعمالهم التي قاموا بتصويرها بالهاتف المتحرك ليتم اختيار أفضلها للتكريم لافتاً إلى أن التكريم في البداية كان مخصصاً لأول 5 فائزين إلا أن اللجنة ارتأت ولتميز الأعمال المقدمة إلى تكريم 25 فائزاً.