بسبب فيروس كورونا

الخدمات الإنسانية تعفي أولياء الأمور من رسوم الفصل الدراسي الثالث

  • الإثنين 30, مارس 2020 06:53 م
نظراً للظروف الطارئة التي يشهدها العالم بسبب فيروس كورونا، وبتوجيهٍ من سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، عفت المدينة أولياء أمور الطلبة ذوي الإعاقة من رسوم الفصل الدراسي الثالث، رغم أنها لازالت تقدم خدماتها ضمن برنامج التعليم عن بعد.
الشارقة 24:

بتوجيهٍ من سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تم إعفاء أولياء أمور الطلبة ذوي الإعاقة من رسوم الفصل الدراسي الثالث، نظراً للظروف الطارئة التي يشهدها العالم بسبب فيروس كورونا، علماً أن المدينة مستمرة في تقديم خدماتها ضمن برنامج التعليم عن بعد.

وتحدثت الأستاذة منى عبد الكريم اليافعي مدير المدينة عن التجارب الناجحة للمدينة في مجال التعليم عن بعد باستخدام بوابة التعليم الذكية، والمنصات الإلكترونية بالإضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي الأمر الذي يشكل أساساً متيناً للبرنامج ونجاحه.

وكان موظفو المدينة وإداريوها قد انتظموا ضمن برامج تدريبية وفرتها المدينة من خلال المنصات الإلكترونية للاستمرار في تقديم أفضل الخدمات التعليمية للطلاب، وفق الخطط الفردية المعتمدة.

وأكدت مدير المدينة أن برنامج التعليم عن بعد يشمل جميع الفروع والأقسام، لتقديم الخدمات وفق أفضل الممارسات العالمية للطلاب من مختلف الإعاقات، حيث يقوم الأخصائيون في المدينة بتصوير مقاطع فيديو تعليمية وتدريبية يتم إرسالها إلى الأسر لتطبيقها في المنزل.

وفي هذا المجال توظف المدينة منصاتها الإعلامية وموقعها الإلكتروني للتوعية والتعليم، والتواصل مع الأسر عبر أرقام الهواتف الخاصة بجميع الأقسام والفروع، للرد على أية استفسارات من قبل أولياء الأمور والمراجعين خلال أوقات الدوام الرسمي، وفيما يتعلق بتسجيل الحالات الجديدة يتم عبر الإنترنت.

ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمدينة يتيح البث المباشر لأولياء الأمور التواصل مع الأخصائيين، وطرح الاستفسارات ونقاش المستجدات.
 
كما تواكب المدينة إجراءات السلامة كافة حيث تم تدريب العاملين فيها على ممارسات الوقاية المعتمدة كما تم تعقيم جميع المرافق وفق أفضل الممارسات العالمية.
 
وأشارت اليافعي إلى التزام المدينة بتوجيهات دولة الإمارات العربية المتحدة فيما يتعلق بالدوام حيث يعمل حالياً 70% من موظفي المدينة عن بعد، ومن بينهم الموظفون ذوي الإعاقة والموظفون ممن تجاوزوا الستين عاماً وذوي الأمراض المزمنة والموظفات الحوامل.
 
وأكدت اليافعي على أن المدينة لها خبرة عريقة في مجال العمل عن بعد باستخدام أحدث التقنيات وفي مختلف المجالات.