تحقيقاً للرفاه

أبوغزالة ومشعل وجان يسردون قصصاً في المنتدى تجسد التواصل الملهم

  • الخميس 05, مارس 2020 01:29 م
في جلسة حماسية، تسرد قصصاً ملهمة ضمن فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، التي استضافت الدكتور طلال أبو غزالة مؤسس، ورئيس مجموعة طلال أبو غزالة العالمية، ومعتز مشعل متحدث دولي وكاتب، واستراتيجي تطوير حياة وأعمال، وميشال جان الحاكم العام والقائد الأعلى للقوات المسلحة الكندية (2005-2010) والأمين العام للمنطقة الدولية (2015-2019)، أجمع الحاضرون على أهمية دور الاتصال الفعال في تعميم هذه التجارب والنماذج المؤثرة في الواقع لتحقيق الرفاه.
الشارقة 24 – ناصر فرحات:

ضمن فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، استضافت جلسة نقاشية، تسرد قصصاً ملهمة الدكتور طلال أبو غزالة مؤسس، ورئيس مجموعة طلال أبو غزالة العالمية، ومعتز مشعل متحدث دولي وكاتب، واستراتيجي تطوير حياة وأعمال، وميشال جان الحاكم العام والقائد الأعلى للقوات المسلحة الكندية (2005-2010) والأمين العام للمنطقة الدولية (2015-2019)، أجمع الحاضرون على أهمية دور الاتصال الفعال في تعميم هذه التجارب والنماذج المؤثرة في الواقع لتحقيق الرفاه.

حيث أوضح الدكتور طلال أبو غزالة، المؤسس ورئيس مجموعة طلال أبو غزالة العالمية بأننا لا زلنا في العصر الحجري قياساً بثورة المعرفة في بداية الثورة الصناعية الرابعة. 

وأضاف أن في هذه المرحلة يجب أن تتغير نطرتنا إلى التواصل لأن التواصل مهم ولكن يجب أن يكون ما نتواصل به مباشرة كبشر هو فقط نقطة للبدء، أي أنه إذا لم يبث ما تم التواصل به فلن نكون قد عملنا تواصلاً.

ويعطي مثالاً بالإمارة الباسمة كيف أن الشارقة هذه التي يعتز بوجوده فيها لمدة كافية تُسمع في سنتياغو، وهيروشيما وتسمع في كل بقاع العالم من خلال الذكاء الاصطناعي إذ حسب رأيه بسهولة نستطيع أن نبث هذا الفهم.

ورداً على سؤال بمن تأثر في حياته؟ أجاب أبوغزالة بأن أكثر شخص أثر  في شخصيته هو شكسبير،  وكذلك تعلم من أنشتاين، إذ كان مدرسة له.

وأخيراً يرى أبو غزالة أن أمام هذه الأجيال القادمة فرصة تاريخية، إذ يستطيعون الآن أن يدسوا كل القيم ويتعرفوا على كل النجاحات ليختاروا ما يؤمنون به وما يناسبهم.

في حين اعتبر معتز مشعل أن هذه المنتديات والمؤتمرات تساعد في فهم موضوع الاتصال والتواصل بشكل أكبر.

ولأن الحكومة هي مجتمعات، والمجتمعات عبارة عن أفراد، فإذا عرف الفرد كيف يتواصل مع نفسه ومع محيطه أفضل، أكيد سينعكس بشكل أفضل للصورة الأكبر مدينته، ثم حكومته وأمته والعالم.

وأضاف عندما تسمع تجارب الناس والمتحدثين المشاركين في فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، والذي عرضوا قصصهم المهمة، تساهم بالتواصل مع ماضي هؤلاء المتحدثين والخبرات التي مروا بها، وهي التي تأخذ منها العبر وتتعلم منها للمستقبل.

كما أشار مع إلى أن التواصل هام جداً بالعمل، فهو عبارة عن اتصال وتواصل أفراد مع بعضهم البعض ومنها يؤدي إلى تواصل شركات ومؤسسات مع بعض، الأمر الذي يجعل بيئة العمل صحية مما يساهم بزيادة حب العمل والعطاء.

أما ميشال جان، فلقد سردت قصة فتاتين أرسلتا لها رسالة تصفان لها الحياة الصعبة التي تعيشانها في أحد الأحياء المعروفة بالجريمة بالمناطق المجاورة.

وتضيف، أنه نتيجة للثقة التي تشكلت بينها وبين الفتاتين وبالتعاون بينهن وبين الجهات المعنية تمكنّ بجهود الشرطة من خفض نسبة الجريمة في ذلك الحي إلى 70% خلال 8أشهر.