خلال ورشة عمل

"سلامة الطفل" توعي 42 طالباً بـ"حقوق الطفل"

  • الثلاثاء 25, فبراير 2020 01:37 م
نظمت إدارة سلامة الطفل، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، ورشة عمل بعنوان "حقوق الطفل"، مُستهدِفة 42 طالباً وطالبة من ذوي الإعاقة السمعية، من مدرسة الأمل للصم في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، لتوعيتهم بحقوقهم في التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية والثقافية.
الشارقة 24:

نظمت إدارة سلامة الطفل التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، ورشة عمل بعنوان "حقوق الطفل"، في مدرسة الأمل للصم بمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، لتوعية 42 طالباً وطالبة ممن ينتمون للمرحلتين المتوسطة والثانوية ومعلميهم بحقوق الطفل في الرعاية والاهتمام وحمايتهم من جميع أشكال الإساءة.

وعرّفت الورشة التي قدمها الأستاذ محمود الشايب، المتخصص الفني لشؤون الرعاية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، الطلبة المشاركين بحقوقهم الأساسية التي يتضمنها قانون حقوق الطفل في الإمارات "قانون وديمة"، من حيث حقهم في التعليم والصحة والحقوق الاجتماعية والثقافية.

واشتملت الورشة على مسابقات تفاعلية حول حقوق الطفل، وآلية الإبلاغ في حال تعرضهم لإساءة أو عنف جسدي أو لفظي، وركزت على إجراءات حماية حقوق الطفل، والوسائل المناسبة لتنفيذها، والتعريف بمسؤوليات الجهات المطبقة للقانون، وبيان مدى انسجام قانون حقوق الطفل الإماراتي مع الاتفاقيات الدوليّة، وتكاملية الشراكة الإيجابية بين الدولة والأسرة فيما يتعلق بالمسؤوليات الخاصة بالطفل.

وأوضحت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة سلامة الطفل، أن هذه أول ورشة تنظمها الإدارة للأطفال من ذوي الإعاقة، ويأتي ذلك إيماناً بأهمية إيصال رسائل التوعية إلى كافة شرائح المجتمع، وضمنها هذه الفئة من الأطفال واليافعين، وستحرص الإدارة خلال الفترة القادمة على التعاون مع وزارة تنمية المجتمع والجهات ذات العلاقة، لتنظيم المزيد من الورش والفعاليات التي تستهدفهم، للمساهمة في توعيتهم بحقوقهم التي نصت عليها القوانين المحلية والدولية.

ووزعت الإدارة خلال الورشة قصة "جدتي الشجرة"، التي أطلقتها بالتعاون مع دار كلمات وبدعم من مبادرة ألف عنوان وعنوان التابعة لـ"ثقافة بلا حدود"، لتجسد قانون حقوق الطفل بدولة الإمارات "وديمة"، وتؤكد حق الأطفال في تحقيق أحلامهم، وحمايتهم من كل مظاهر الإهمال والاستغلال وسوء المعاملة.

كما وزعت وزارة تنمية المجتمع عدداً من المطبوعات التي تتضمن إرشادات ومعلومات تفصيلية وشروح توضيحية، تستهدف تعزيز حقوق الطفل لدى اليافعين والشباب.