تقديراً لإنجازاتها في قطاع الصحة

بلدية الشارقة تكرم الشيخة الدكتورة رشا بنت أحمد القاسمي

  • السبت 20, مايو 2017 في 11:49 ص
  • خلال التكريم
Next Previous
كرمت بلدية مدينة الشارقة الشيخة الدكتورة رشا أحمد القاسمي تقديراً لدورها الفاعل والمهم في مسيرة البلدية وما حققته من إنجازات غير مسبوقة في قطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية.

الشارقة 24:

في حفل مميز بمبنى بلدية الشارقة، قام سعادة ثابت سالم الطريفي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة بتكريم الشيخة الدكتورة رشا أحمد القاسمي تقديراً لدورها الفاعل والمهم في مسيرة بلدية الشارقة، وذلك بحضور مساعدي المدير العام وجمع غفير من موظفي البلدية.

وقد أكد سعادة الطريفي أن هذا التكريم يأتي تقديراً للجهود الكبيرة التي بذلتها الشيخة الدكتورة رشا خلال مسيرة عملها في بلدية الشارقة، وما حققته من إنجازات غير مسبوقة في قطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية، بالإضافة إلى إنجازاتها في المجال التوعوي التثقيفي والارشادي لكل ما يتعلق بسلامة الأغذية وبصحة المستهلك في إمارة الشارقة.

وأضاف أن جميع الذين عملوا مع الدكتورة رشا القاسمي، على المستوى الإداري يشهدون بما تتمتع به من أسلوب راقي في تعاملها وما تتحلى به من وعي في معالجة القضايا الشائكة، بالإضافة إلى عدم إغفالها للجانب الإنساني في تعاطيها مع جميع الموظفين والمسؤولين في قطاع الصحة العامة وجميع القطاعات الأخرى في البلدية، مما جعلها خير قدوة للجميع، مؤكداً أن بلدية مدينة الشارقة ستفتخر دوماً بالشيخة الدكتورة رشا أحمد القاسمي كأحد أبرز كوادرها الذين كانت لها إسهامات كبيرة على المستويين المهني والإنساني. 

 إن مسيرة الشيخة الدكتورة رشا أحمد القاسمي في بلدية الشارقة الشيخة الدكتورة رشا بنت أحمد القاسمي تعد حالة استثنائية من حب العمل الممزوج بالإبداع والابتكار والبحث عن المراكز المتقدمة، لم تقبل يوماً بالتحديات ولم تضع لها اعتباراً، منذ اللحظة الأولى التي عملت بها ببلدية مدينة الشارقة في عام1999 كانت مثالاً للموظف المتعاون الدؤوب، ومن ثم باتت قائداً مبدعاً يدعم العمل الجماعي ويعزز روح الفريق الواحد بكل تواضع وإيجابية، ولأنها شعلة نشاط تضيء درب كل من يحيط بها وترشده لطريق النور والتقدم، استحقت وعن جدارة هذا التكريم الاستثنائي.

 بدأت الشيخة رشا القاسمي حياتها العملية محللاً في الأحياء الدقيقة بمختبر الأغذية، وبعدها توالت ترقياتها في العمل نتيجة إخلاص وتفان التصق باسمها وسيرتها الذاتية، لتتولى مهام وظيفة مساعد المدير العام لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية عن جدارة واستحقاق، وطوال هذه الرحلة حقق قطاع الصحة العامة بقيادتها العديد من الإنجازات، التي تتمثل فيما يلي: -

برنامج الشارقة لسلامة الأغذية

انسجاماً  ًمع أهداف البلدية وقطاع الصحة العامة للوصول لأعلى معدلات السلامة الغذائية المطبقة عالمياً في الإمارة، ونتيجة لسعي القاسمي المستمر للوصول لتلك الأهداف، تم ابتكار برنامج الشارقة لسلامة الأغذية كأول برنامج حكومي من نوعه في الشرق الأوسط يهدف إلى إيجاد نظام موثق لسلامة الأغذية في كل المنشآت الغذائية، يعتمد على تطبيق أفضل الممارسات العالمية، فكان هذا البرنامج قصة نجاح ذاع صيتها من إمارة الشارقة إلى دول المنطقة ومن ثم إلى العالمية، إذ سلطت منظمة الصحة العالمية الضوء على هذه التجربة الفريدة ووضعتها على موقعها الرسمي كقصة نجاح يقتدى بها في مجال سلامة الأغذية.

 وقد تم إطلاق المرحلة الأولى من البرنامج في عام 2010 مرتكزاً على مكونات تعتمد أفضل الممارسات العالمية في هذا المضمار  وتشمل هذه المكونات: تدريب مديري المواقع الغذائية على سلامة الغذاء وخضوع المتدربين لامتحان  سلامة الأغذية في المنشأة الغذائية، وتطبيق نظام الممارسات الصحية  الجيدة في المنشأة الغذائية، وتقديم الدعم الفني من قبل البلدية لمساعدة المواقع الغذائية في تطبيق نظام سلامة الغذاء ، والتدقيق على نظام الممارسات الصحية الجيدة، ومن ثم منح الشهادة والملصق الخاص بالبرنامج، ليصل عدد المدريين من المنشآت الغذائية العاملة في إمارة الشارقة في المرحلة الأولى من البرنامج إلى 5063، ويبلغ عدد المنشأت الغذائية التي لديها مدير معتمد  2210 منشأة، من أصل 3070 منشأة غذائية في الإمارة أي بنسبة 72%، بينما بلغ عدد العاملين في المنشآت الغذائية والذين تم تدريبهم في البرنامج إلى 3437 عامل، لتطلق البلدية المرحلة الثانية من البرنامج في عام 2016، وتستمر بذلك مسيرة إنجازات البرنامج حتى اللحظة الآنية، حيث حقق البرنامج قفزة نوعية في أداء المؤسسات الغذائية وعزز من تطبيق معايير الصحة والسلامة، ما جعل من المؤسسات العاملة في مدينة الشارقة نموذجاً متميزاً في الالتزام بتطبيق المعايير الصحية.

شهادة اليوكاس

اعتماد هيئة الاعتماد البريطانية "اليوكاس" لمختبر بلدية مدينة الشارقة، وذلك ضمن إجراءات تجديد شهادات الاعتماد الدولي السنوية للمختبر منذ أكثر من 18 عام، والتي تعد أرقى شهادة عالمية تسعى لكسبها جميع المختبرات، وأصبح مختبر بلدية الشارقة من المختبرات الرائدة على مستوى المنطقة بفضل دقة وسرعة التحاليل التي تقوم بها حيث حصل على المراكز الاولى عالمياً من بين أكثر من 200 مختبر في دقة طرق التحليل، الذي يعود سببه إلى كفاءة المحللين ودقة الطرق والأجهزة المستخدمة لهذا الغرض، كما أنها من المختبرات العربية القليلة التي تتمتع بعضوية في المفوضية الأوروبية لتصدير الأسماك، فالشهادة الصادرة عنه يتم اعتمادها في كل دول أوروبا. 

الأيزو 17020

جددت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس مؤخراً اعتمادها الدولي لقسم رقابة الأغذية الخاص ببلدية مدينة الشارقة، وذلك بعد قيام فريق من الهيئة بزيارة القسم للتدقيق السنوي على نظام الجودة أيزو17020، تتويجاً لدور قسم رقابة الأغذية ودوره الرقابي والتفتيشي على كافة المنشآت الغذائية بالإمارة والحفاظ على سلامة المجتمع الغذائية، كما يعد قسم رقابة الأغذية أول جهاز تفتيش غذائي في دولة الإمارات حاصل على شهادة الاعتماد الدولي في التفتيش، وذلك منذ عام2009.

السلامة الغذائية

بلغ معدل السلامة الغذائية في إمارة الشارقة لعام 2016 نسبة98%، وذلك بفضل الجهود التي بذلها قطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية بقيادة الشيخة الدكتورة رشا القاسمي على مدار العام الماضي بالتعاون مع وزارة التغيير المناخي والبيئة، ليضاف هذا الإنجاز إلى سلسلة إنجازات البلدية وقطاع الصحة بها، والذي جاءت بدعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة.

 ويعتبر معدل السلامة الغذائية بمثابة مؤشر وأداة قياس تم إعداده من قبل وزارة التغير المناخي والبيئة بالدولة بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو"، ويتكون من 87 عنصراً يمكن من خلالها التعرف إلى مدى التحسن في جميع الجوانب التي تخص منظومة سلامة الأغذية كالتشريعات ونظم الرقابة وفعالية المختبرات، ويتم تقييم كل عنصر من عناصر المؤشر بأحد المستويات التالية (ممتاز، جيد، يحتاج إلى تحسين، ضعيف).