استعرض جهود الإمارة في رعاية ودعم الطفل

حاكم الشارقة يلتقي المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة

  • الخميس 16, يناير 2020 03:05 م
  • حاكم الشارقة يلتقي المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة
  • حاكم الشارقة يلتقي المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة
  • حاكم الشارقة يلتقي المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة
  • حاكم الشارقة يلتقي المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة
  • حاكم الشارقة يلتقي المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة
  • حاكم الشارقة يلتقي المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة
  • حاكم الشارقة يلتقي المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة
  • حاكم الشارقة يلتقي المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة
التالي السابق
استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح الخميس، بمكتب سمو الحاكم، تيد شيبان المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" للشرق الأوسط وشمال إفريقيا والوفد المرافق له.
الشارقة 24 - أحمد البيرق:

استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح يوم الخميس، بمكتب سمو الحاكم، تيد شيبان المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" للشرق الأوسط وشمال إفريقيا والوفد المرافق له.

وفي مستهل اللقاء، رحب صاحب السمو حاكم الشارقة بالضيف ومرافقيه، متمنياً لهم طيب الإقامة في الشارقة، ومستعرضاً لهم أبرز جهود الشارقة في رعاية ودعم وخدمة الطفل، وأهم البرامج المقدمة للأطفال من أجل تمكينهم علمياً ومعرفياً واجتماعياً وبرلمانياً كذلك، وكيف أن الشارقة تعي تماماً بأهمية بناء الإنسان نفسياً وفكرياً منذ نعومة أظفاره، ما يسهم وبشكل كبير في خلق مورد بشري مدرك لدوره في تنميته وطنه ومجتمعه، وأعدت من أجل تحقيق ذلك البنى التحتية المناسبة من مراكز وأندية، فضلاً عن تزويدها بمختصين تربويين في مختلف المجالات الرياضية والفنية والعلمية.

وأضاف سموه، أن دعم الشارقة للطفل لم يقتصر على نطاق حدودها، بل أنها تقدم كل ما لديها من خبرات وإمكانيات مادية ومعنوية للأطفال في كثير من بلدان العالم التي تعاني من الفقر أو أولئك الأطفال النازحين، بسبب الحروب أو بسبب أي مؤثر طبيعي آخر.

من جانبه، عبر أعضاء وفد اليونيسيف عن اعتزازهم بالعمل مع إمارة الشارقة، في مجال رعاية وسلامة الأطفال وتنمية قدراتهم، مشيدين بما لمسوه من اهتمام قل أن تجد له مثيل بالطفل في كثير من بلدان العالم، ومثمنين جهودها المبذولة بقيادة صاحب السمو حاكم الشارقة، مؤكدين أن ما تقوم به الشارقة في هذا المجال يعكس الإنسانية الكبيرة التي يتحلى بها أفراد هذا المجتمع.

وبهذه المناسبة، قدم وفد اليونيسيف درعاً تذكارية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عرفاناً وتقديراً لدور سموه في دعم برامج اليونيسيف، من خلال ما يقدمه للطفولة في الشارقة والعالم.

حضر اللقاء، الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس مكتب الشارقة صديقة للطفل، والشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، وأعضاء اللجنة التوجيهية لمشروع الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين.

وضم وفد اليونيسيف المرافق للمدير الإقليمي للمنظمة، الطيب آدم ممثل منظمة اليونيسف لدول الخليج العربية، وعصام علي مسؤول السياسات الاجتماعية بدولة الإمارات العربية المتحدة.