تحت شعار "علم طفلك أن يقول لا"

"اجتماعية الشارقة" تطلق أول برنامج تدريبي إلكتروني توعوي لأولياء الأمور

  • الخميس 20, أبريل 2017 في 2:06 م
  • حاكم الشارقة خلال حضوره مهرجان الشارقة القرائي للطفل
دشن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان من محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أول برنامج تدريبي إلكتروني يستهدف أولياء الأمور بكيفية تعليم وتوعية الأبناء أن يقولو "لا"، تحت شعار "علم طفلك أن يقول لا".

الشارقة 24:

دشن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان من محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أول برنامج تدريبي إلكتروني يستهدف أولياء الأمور بكيفية تعليم وتوعية الأبناء، تحت شعار "علم طفلك أن يقول لا"، الذي أطلقته دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة خلال مشاركتها في مهرجان الشارقة القرائي للطفل 2017، المقام في مركز إكسبو الشارقة، خلال الفترة من19 إلى29 أبريل الجاري.

وقال أحمد إبراهيم الميل مدير إدارة الاتصال الحكومي بدائرة الخدمات الاجتماعية: "إن الدائرة كجهة حكومية منوطة بمهام الخدمات الاجتماعية تحرص على المشاركة في جميع الفعاليات الوطنية بما فيها المعارض والمهرجانات المجتمعية، ومن هذا المنطلق شاركت الدائرة في مهرجان الشارقة القرائي للطفل بجناح تعرض فيه خدماتها وأنشطتها إلى الجمهور وخاصة فيما يتعلق ببرامج الأطفال، وذلك نظراً لتناسبه مع الفعالية ذاتها". 

وكشف أحمد الميل أن هذا البرنامج الذي أطلقته الدائرة خلال المهرجان، سيعزز حماية الأطفال من أي اعتداء أو عنف قد يتعرضون له، فمن الواجب أو الحرص أن يتمتع ولي الأمر بهذه الثقافة وأن يعلم أبناءه كيف يقول "لا" لأي خطر قد يتعرض له، مضيفاً أن البرنامج يتضمن ستة محاور والتي تتمثل في: المقدمة، ومفهوم الاعتداء الجسدي، مفهوم الاعتداء الجنسي، مفهوم الاعتداء العاطفي والاستغلال التجاري، بالإضافة إلى الإهمال وأخيراً الابتزاز الإلكتروني، لافتاً إلى مدة البرنامج تستغرق ساعة واحدة.

وأضاف مدير إدارة الاتصال الحكومي، أنه من الممكن أن يشارك في هذا البرنامج كافة أولياء الأمور من خلال مختلف الأجهزة الإلكترونية وخلال أي وقت إلى أن ينهي كافة مراحل البرنامج ويحصل على شهادة إلكترونية باجتياز البرنامج الذي سيعزز حمايته لأبنائه وتوعيتهم من أي خطر قد يتعرضون له وآليات التعامل معه.

وكما أضاف، أن جناح الدائرة المشارك في المهرجان يستقبل يومياً ما يقارب 380 طفلاً مع عائلاتهم أو برفقة مدارسهم، ويحتوي الجناح على أربعة أقسام: قسم المسرح التوعوي، والمرسم الحر، وركن الأجداد والقصص التراثية، ومبادرة "حقوقي بقراءتي".

أما قسم المسرح التوعوي يقدم فيه مجموعة برامج مسلية وتثقيفية كالمسابقات التوعوية بالإضافة إلى المحاضرات التوعوية لتعريف الأطفال بالحقوق التي لابد أن يتمتع بها أي طفل دون تميز باعتباره فراداً مستقلاً يتنمي إلى أسرة ومجتمع يتمتع بحقوق وعليه واجبات تتلاءم مع سنه ومرحلة نماءه.

وكذلك قسم المرسم الحر المخصص لأطفال المرحلة الأولى، حيث يركز المرسم بشكل خاص على كيفية توعية الأطفال وحمايتهم من أي اعتداء قد يتعرضون له، حيث يترك المرسم مساحة ليشارك فيه الأطفال في تقديم رسوماتهم الخاصة بالتوعية بطريقة إبداعية فنية، وذلك تنمية لقدراتهم ومواهبهم الإبداعية.

كما شمل جناح الدائرة ركن الأجداد، وهو قسم يحتوي على جلسة شعبية يقدمها كبار السن يتحدثون فيها للأطفال عن قصص إماراتية تصور حياة الأجداد والتراث والعادات المجتمعية، وذلك بهدف توعية الأطفال بالتمسك بالتراث والعادات وحب الوطن.

وأضاف الميل: "أن من ضمن الأقسام قسم خاص بمبادرة "حقوقي بقراءتي" وهو أن يقوم الأطفال بقراءة وتسجيل القصة المطلوبة بأصواتهم، ليتم التسجيل الصوتي عبر القرص الصلب (سي دي) وإهدائه للطفل"، لافتاً إلى أن محتوى المبادرة يتمحور حول "من حقي أن أعيش" و "من حقي أن أملك أوراقي الثبوتية" و "من حقي أن أتعلم" و "صحتي في حقي"، وذلك تعزيزاً لمفهوم التوعية لدى الأطفال من أي مخاطر قد تواجههم سواءً كانت داخل الأسرة أو خارجها.