ضمن مبادرات عام الخير

"خيرية الشارقة" تدشن مبادرة "إطعام الطعام" لعمال بلدية الحمرية

  • الثلاثاء 18, أبريل 2017 في 4:10 م
دشنت جمعية الشارقة الخيرية مبادرة "إطعام الطعام"، بمقر نادي الحمرية الثقافي ضمن مبادرات الجمعية في عام الخير، تجسيداً لمسيرة العمل الإنساني التي يتبناها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة.

الشارقة 24:

وزعت جمعية الشارقة الخيرية الوجبات الغذائية الجاهزة على عمال بلدية الحمرية، وذلك خلال مبادرتها الخيرية "إطعام الطعام"، التي تم تدشينها، أمس الأول الإثنين، بمقر نادي الحمرية الثقافي ضمن مبادرات الجمعية في عام الخير.

وقال عبد الله سلطان بن خادم عضو مجلس إدارة الجمعية ومديرها التنفيذي: "تأكيداً على سعي الجمعية إلى تنفيذ توجهات القيادة الحكيمة لدولة الإمارات، وتجسيداً لمسيرة العمل الإنساني التي يتبناها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، تم إطلاق مبادرة "إطعام الطعام"، والتي تم من خلالها توزيع الوجبات الغذائية المجهزة إلى جانب المشروبات الباردة على العمال المنتسبين لبلدية الحمرية، وذلك توثيقاً لمسيرة العمل الخيري المشترك بين الجهتين، حيث تمثل بلدية الحمرية إحدى المؤسسات الداعمة لأنشطة وبرامج الجمعية، مؤكداً أن المبادرة تأتي في إطار خطة الجمعية إلى توعية كل قطاعات المجتمع بالفئات التي تتطلب أعمالهم التعرض لأشعة الشمس، وأهمية القيام بتلك المبادرات التي من شأنها تشعرهم بأن جميع فئات المجتمع تعمل معهم يد بيد.

وأشار أن "إطعام الطعام" تمثل إحدى المبادرات الكثيرة التي اعتمدتها الجمعية في تنفيذ العديد من البرامج الإنسانية لتشجيع كافة شرائح المجتمع، من المواطنين والمقيمين على المساهمة في دعم مختلف الأنشطة الإنسانية والخيرية التي تنفذها الجمعية لصالح تلك الفئات، وتأتي هذه المبادرة ترسيخاً لخصلة رئيسية في شعب الإمارات وأجياله، وهي التشارك والتفاعل في العمل الإنساني والخيري لمختلف الفئات بالمجتمع.

ومن جانبه توجه مبارك راشد الشامسي مدير بلدية الحمرية بالشكر الجزيل إلى جمعية الشارقة الخيرية على جهودها المبذولة لترجمة رؤى حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، بما يتعلق بالجوانب الإنسانية والمجتمعية داخل وخارج الدولة.

وأكد أن بلدية الحمرية تثمن مبادرة "إطعام الطعام"، التي قامت بها الجمعية، والتي تستهدف العمال بالوجبات الغذائية حيث تمثل تلك اللفتة حافزاً كبيراً في نفوس تلك الشريحة، كما تعكس المعاني الإسلامية الأصيلة التي تتمتع بها الدولة قيادة وحكومة وشعباً، مشيراً إلى أن بلدية الحمرية في إطار سعيها للقيام بمسئوليتها المجتمعية ترحب بالعمل على تعزيز الشراكات الخيرية مع الجمعية وكافة مؤسسات الدولة بقطاعيها العام والخاص، لنمضي جميعاً في الطريق الصحيح نحو تحقيق تطلعات قيادتنا بجعل 2017 عاماً للخير في دولة الإمارات.