في عطلة يوم الاتحاد

شرطة ميانمار تطلق أعيرة مطاطية لتفريق محتجين

  • الأربعاء 13, فبراير 2019 في 11:19 ص
  • شرطيات يقبضن على ناشطين خلال احتجاج
أطلقت شرطة ميانمار الأعيرة المطاطية والغاز المسيل للدموع، وفتحت مدافع المياه، الثلاثاء، لتفريق متظاهرين من أقلية كارين العرقية، يحتجون على نصب تمثال لبطل الاستقلال الجنرال أونج سان.
الشارقة 24 – رويترز:
 
ذكرت الشرطة وأحد زعماء احتجاج في ميانمار أن الشرطة أطلقت الأعيرة المطاطية والغاز المسيل للدموع، وفتحت مدافع المياه، الثلاثاء، لتفريق متظاهرين من أقلية كارين العرقية، يحتجون على نصب تمثال لبطل الاستقلال الجنرال أونج سان.
 
وقال منظمو الاحتجاج إن 3 آلاف فرد على الأقل احتشدوا في عطلة يوم الاتحاد في لويكاو عاصمة ولاية كاياه بشرق البلاد، رغم رفض التصريح لهم بالقيام بالمظاهرة.
 
وذكر خون توماس أحد قادة ما يسمى "قوة الشبان" في الولاية، خلال الاحتجاج الذي جرى بثه عبر فيسبوك باستخدام الهواتف الذكية: "لا نعترض على تمثال الجنرال في حد ذاته، بل نطالب بتنفيذ ما تعهد به أولاً".
 
ووضع الجنرال أونج سان، وهو والد زعيمة ميانمار أونج سان سو كي، ميثاق 12 فبراير 1947 الخاص ببعض الجماعات العرقية، وهو ما يُحتفى به في هذه العطلة السنوية.
 
لكن الأقليات تقول إن هذا الميثاق لم يتم تنفيذه بعد اغتيال الجنرال في العام نفسه.