في ختام أعمالها

القمة الإفريقية تدعو إلى تعزيز الوحدة في القارة السمراء

  • الثلاثاء 12, فبراير 2019 في 5:41 م
اختتمت القمة الـ32 للاتحاد الإفريقي، بدعوة أطلقها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي اختير مؤخراً رئيساً للاتحاد، إلى الدفع في سبيل إحلال السلام والأمن في القارة.
الشارقة 24 – رويترز:
 
دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس الاتحاد الإفريقي، إلى الدفع في سبيل إحلال السلام والأمن في القارة، وذلك في ختام أعمال القمة الثانية والثلاثين للاتحاد.
 
وأكد السيسي، في كلمته أمام زعماء آخرين في ختام القمة التي عقدت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أن هناك حاجة لبذل مزيد من الجهود في إعادة الإعمار بعد الصراعات، وفي خطط التنمية من أجل إحلال السلام والأمن في القارة.
 
وأطلق الاتحاد الإفريقي على 2019 اسم "عام اللاجئين والعائدين والنازحين"، ومن المرجح أن تكون قضية النزوح القسري، قد احتلت مساحة كبيرة من النقاش، خلال القمة التي استمرت يومين.
 
وكان السيسي، قد تسلم رئاسة الاتحاد الإفريقي، يوم الأحد، في أول رئاسة دورية مصرية للاتحاد، الذي تأسس عام 2002 بديلاً لمنظمة الوحدة الإفريقية.