لـ 3 أشهر

ماكرون يُطلق حملة "نقاش وطني" بهدف إخماد احتجاجات "السترات الصفراء"

  • الإثنين 14, يناير 2019 في 7:15 ص
  • الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتحدث في قصر الإليزيه بباريس
يأمل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأحد، أن يخمد اضطرابات "السترات الصفراء"، وذلك برسالة للشعب الفرنسي تعهد فيها بالنظر في الأفكار الجديدة، وذلك ضمن حملة نقاش وطني أطلقها الرئيس لمدة 3 أشهر.
الشارقة 24 – رويترز:
 
بدأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأحد، نقاشاً وطنياً لمدة 3 أشهر، يأمل أن يخمد اضطرابات "السترات الصفراء"، وذلك برسالة للشعب الفرنسي تعهد فيها بالنظر في الأفكار الجديدة، لكنه أكد أنه لا يزال ملتزماً بأسس برنامجه للإصلاح الاقتصادي.
 
وتأتي مبادرة ماكرون بعد 9 أسابيع من احتجاجات "السترات الصفراء". 
 
وقد أشاعت الحركة المناهضة للحكومة الدمار في باريس ومدن فرنسية أخرى، وهزت الاقتصاد وتحدت سلطة ماكرون.
 
وكتب ماكرون في الرسالة التي نشرها مكتبه "بالنسبة لي لا توجد قضية محظورة، لن نتفق على كل شيء وهو أمر طبيعي في بلد ديمقراطي، لكننا سنظهر على الأقل أننا شعب لا يخشى الحديث وتبادل الرأي والنقاش".
 
لكن الرئيس الفرنسي قال إنه سيظل ملتزماً بأهداف حملته الانتخابية، ويبدو أنه يستبعد إلغاء بعض الإصلاحات الاقتصادية المؤيدة للاستثمار ومنها إلغاء ضريبة على الثروة، والتي أكسبته لقب "رئيس الأثرياء".
 
وذكر ماكرون في الرسالة "عندما تكون الضرائب مرتفعة، فإن موارد الاقتصاد ستعاني بدلاً من استثمارها بشكل مفيد في الشركات وتوفير وظائف وفي النمو".