المتنازع على نتائجها

"سادك" تطالب الكونجو بإعادة فرز الأصوات بانتخابات الرئاسة

  • الإثنين 14, يناير 2019 في 1:13 ص
  • جوزيف كابيلا بعد أن أدلى بصوته في الانتخابات الرئاسية - أرشيفية
طالب تكتل أفريقي، الأحد، جمهورية الكونجو الديمقراطية إلى إعادة فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية المتنازع على نتائجها مما زاد من الضغوط على كينشاسا لضمان شرعية الحكومة المقبلة.
الشارقة 24 – رويترز:
 
دعت الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي "سادك" الأحد، جمهورية الكونجو الديمقراطية إلى إعادة فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية المتنازع على نتائجها، مما زاد من الضغوط على كينشاسا لضمان شرعية الحكومة المقبلة، وتفادي أعمال عنف على نطاق واسع.
 
وكان من المفترض أن تصبح الانتخابات التي أجريت يوم 30 ديسمبر أول انتقال ديمقراطي للسلطة، بلا نزاع منذ استقلال البلاد قبل 59 عاماً، وأن تمثل أيضاً بداية حقبة جديدة في أعقاب حكم الرئيس جوزيف كابيلا المضطرب الذي استمر 18 عاماً.
 
ويزعم المرشح مارتن فيولو الذي حل ثانياً أنه فائز بالانتخابات بأغلبية ساحقة، وأن المرشح الفائز رسمياً فليكس تشيسكيدي وهو زعيم للمعارضة، أبرم صفقة مع كابيلا حتى يُعلن فائزاً وينفي تشيسكيدي وكابيلا هذا.