للأسبوع السادس على التوالي

تواصل الاحتجاجات ضد رئيس صربيا من دون حل

  • الأحد 13, يناير 2019 في 5:48 م
  • جانب من الاحتجاجات المناهضة للرئيس الصربي
للأسبوع السادس على التوالي، تواصلت الاحتجاجات في صربيا، يوم السبت، ضد الرئيس ألكسندر فوتشيتش.
الشارقة 24 – أ ف ب:
 
تواصلت الاحتجاجات في صربيا، يوم السبت، ضد الرئيس ألكسندر فوتشيتش، ما يمثل تحدياً كبيراً، من دون أن وضوح معالم لبديل سياسي حتى الآن.
 
وفي كل يوم سبت، يتظاهر آلاف المعارضين في بلغراد "ضد الديكتاتورية"، يوحدهم كرههم لرجل البلاد القوي، الذي لم يواجه تحدياً بهذا الحجم من قبل. 
 
وشهد يوم السبت آخر هذه التظاهرات، التي بدأت في الثامن من ديسمبر الماضي، وذلك للأسبوع السادس على التوالي من التعبئة، لكن هذا التجمع لم ينطو على تصعيد للتحركات، وكان أصغر حجماً من الأسبوع الذي سبقه.
 
وأكد صحافيون، أن المتظاهرين رفعوا لافتات كتب عليها "نحن مع الشعب ولسنا مع لصوص الأمس واليوم".
 
وجمعت تظاهرة أخرى، آلاف الأشخاص في نيش "جنوب" ثاني مدن البلاد، كما جرت تظاهرة في كاغوييفاتس "جنوب"، وعد المشاركون فيها بمواصلة الاحتجاج "حتى الانتصار على الديكتاتورية".
 
ويعتبر المعارضون الرئيس مستبداً، ويطالبون بدولة قانون وبتعددية إعلامية، وهي نقطة طالتها انتقادات من قبل الاتحاد الأوروبي، الذي تريد صربيا الانضمام إليه.
 
وبدأ الاحتجاج، بعد اعتداء في نهاية نوفمبر الماضي، على المسؤول اليساري بوركو ستيفانوفيتش.