روما ترسل طائرة لاستلامه

بوليفيا تعتقل إرهابياً إيطالياً مطلوباً بالبرازيل

  • الأحد 13, يناير 2019 في 3:15 م
  • باتيستي في صورة تعود لعام 2011
كشف مستشار للرئيس البرازيلي اليساري جايير بولسونارو، أن الإرهابي الإيطالي اليساري سيزاري باتيستي، الذي كان هارباً من السلطات البرازيلية، قد اعتقل في بوليفيا.
الشارقة 24 - د ب أ:
 
أعلن مستشار للرئيس البرازيلي اليساري جايير بولسونارو، أن الإرهابي الإيطالي اليساري سيزاري باتيستي، الذي كان هارباً من السلطات البرازيلية، قد اعتقل في بوليفيا.
 
وأمر قضاة برازيليون، في ديسمبر الماضي، باعتقال الإيطالي الذي فر من وطنه، قبل عدة عقود، وأُدين بتهمة القتل غيابياً.
 
وكان بولسونارو، الذي تولى مقاليد الرئاسة في وقت سابق الشهر الجاري، أعرب في السابق عن نيته السماح بتسليم باتيستي لإيطاليا كـ "هدية صغيرة"، وهو ما رفضته الحكومة البرازيلية عام 2011 .
 
ويعتقد أن باتيستي غادر البرازيل إلى بوليفيا، بعد صدور مذكرة التوقيف بفترة وجيزة.
 
وغرد فيليبي مارتينز مستشار بولسونارو الخاص للشؤون الدولية، على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، أنه تم القبض على الإرهابي الإيطالي سيزار باتيستي في بوليفيا، مضيفاً أنه سيجري إعادة الإيطالي إلى البرازيل، قبل ترحيله المحتمل، إلى إيطاليا لقضاء عقوبة السجن المؤبد هناك.
 
واحتفل نجل بولسونارو، وهو عضو في مجلس النواب، بنبأ اعتقال باتيستي، عبر "تويتر".
 
وكان باتيستي عضواً مؤسساً، في جماعة "البروليتاريين المسلحين من أجل الشيوعية"، وهي جماعة إيطالية متطرفة، وأدانته محكمة إيطالية غيابياً في عام 1993، بارتكاب أربعة اغتيالات سياسية في سبعينيات القرن الماضي.
 
وفر باتيستي من سجن إيطالي في عام 1981، وهرب إلى فرنسا، حيث شق طريقه ككاتب روايات عن الجريمة، ثم إلى المكسيك قبل وصوله إلى البرازيل، حيث استقر هناك في عام 2004 .
 
ويصر الرجل "63 عاما"، الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة، على أنه بريء.
 
وفي روما، أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، أنه تم إرسال طائرة على متنها رجال شرطة واستخبارات إلى بوليفيا، على أمل تسلم باتيستي بشكل أسرع.