إبان الحرب العالمية الثانية

أميركا تُحيي الذكرى 77 لهجوم اليابان على "بيرل هاربر"

  • السبت 08, ديسمبر 2018 في 4:40 م
أحيت الولايات المتحدة يوم الجمعة، الذكرى الـ 77 لهجوم اليابان على القاعدة البحرية الأميركية في بيرل هاربر بهاواي، وهو الهجوم الذي جرّ الولايات المتحدة لخوض الحرب العالمية الثانية.
الشارقة 24 – رويترز:
 
وافق يوم أمس الجمعة 7 ديسمبر الذكرى الـ 77 لهجوم اليابان على القاعدة البحرية الأميركية في بيرل هاربر بهاواي،  عام 1941 إبان الحرب العالمية الثانية، حيث قامت الولايات المتحدة التي انضمت إلى الحلفاء بإحياء الذكرى.
 
ووقع الهجوم على الميناء عند الساعة الثامنة إلا خمس دقائق صباحاً بتوقيت هونولولو، وكان يستهدف تدمير القوة البحرية للولايات المتحدة في المحيط الهادي وإبقاءها بعيداً عن خوض الحرب.
 
وقتل في ذلك الهجوم نحو 2390 أميركياً، وأعلنت الولايات المتحدة الحرب على اليابان في اليوم التالي.
 
وبحسب المؤرخين، أحدث الهجوم هزة قوية للولايات المتحدة، التي كانت تركز آنذاك على الحرب في أوروبا غير منتبهة للتهديد الذي كان يحدق بها من جانب اليابان.
 
ووصف الرئيس الأميركي آنذاك فرانكلين روزفلت تاريخ وقوع هجوم بيرل هاربر بأنه "سيبقى مدعاة للخزي مدى الحياة".
 
وانضمت الولايات المتحدة إلى الحلفاء في الحرب التي انتهت بهزيمة اليابان في أغسطس عام 1945، بعد أيام من إلقاء القنبلتين الذريتين على هيروشيما وناجازاكي ومقتل مئات الآلاف من المدنيين في المدينتين.