منذ 2001

الحرب الأميركية على الإرهاب تودي بحياة 500 ألف

  • الجمعة 09, نوفمبر 2018 في 7:47 ص
  • جنود أميركيون في أفغانستان
لقي نحو 500 ألف شخص على الأقل حتفهم، في العراق وأفغانستان وباكستان، منذ أن شنت الولايات المتحدة، الحرب على الإرهاب، بعد هجمات 11 سبتمبر 2001.
الشارقة 24 – أ ف ب:

قُتل 500 ألف شخص على الأقل، في العراق وأفغانستان وباكستان، منذ أن شنت الولايات المتحدة، الحرب على الإرهاب، بعد هجمات 11 سبتمبر 2001.
 
وأفاد تقرير لمعهد واتسون للعلاقات الدولية في جامعة براون "رود آيلاند"، بأن عدد القتلى يتراوح بين 480 و507 آلاف شخص، مشيراً إلى أن العدد الفعلي قد يكون أعلى.
 
وأوضحت الجامعة في بيان، أن هذه الحصيلة الجديدة، تظهر زيادة قدرها 110 آلاف، مقارنة بحصيلة سابقة نشرت في أغسطس 2016.
 
وأضافت حتى لو كانت الحرب على الإرهاب، غالباً ما يتم إهمالها من جانب الجمهور والصحافة والمسؤولين الأميركيين، إلا أن زيادة عدد الوفيات تُظهر أن هذه الحرب لا تزال شديدة.
 
وتشمل محصلة التقرير، المدنيين والمتمردين والشرطة وقوات الأمن المحلية، وكذلك العسكريين الأميركيين والقوات المتحالفة معهم.
 
وسجّل العراق أعلى حصيلة للضحايا المدنيين "بين 182272 و204575 قتيلاً"، تليه أفغانستان "38480"، وباكستان "23372"، كما قُتل نحو 7 آلاف جندي أميركي في العراق وأفغانستان.
 
ولا يشمل التقرير، الضحايا غير المباشرين للنزاعات، بمن فيهم أولئك الذين قُتلوا بسبب أمراض أو نقص البنية التحتية.