جددت عدم اعترافها

واشنطن تعاقب 3 أشخاص و9 كيانات تدعم ضم روسيا لـ "القرم"

  • الجمعة 09, نوفمبر 2018 في 7:45 ص
  • جنود أوكرانيون خلال تدريب روتيني
أعلنت الولایات المتحدة، یوم الخمیس، أنها فرضت عقوبات مالیة، على ثلاثة أشخاص، وتسع كیانات، تدعم محاولة روسیا، ضم شبه جزیرة القرم في أوكرانیا.
الشارقة 24 – أ ف ب:

فرضت الولایات المتحدة، یوم الخمیس، عقوبات مالیة، على ثلاثة أشخاص، وتسع كیانات، تدعم محاولة روسیا، ضم شبه جزیرة القرم في أوكرانیا.
 
وأوضحت وزارة الخارجیة الأميركیة في بیان، أن دعم روسیا یعزز إعلان سیطرتھا على شبه جزیرة القرم، مشیرة إلى أن الولایات المتحدة لا تعترف بهذا الضم الروسي.
 
وأكدت الوزارة، أن شراكة الولایات المتحدة مع أوكرانیا والاتحاد الأوروبي، ثابتة في معارضة موحدة، للضم الروسي المزعوم غیر الشرعي، واحتلالھا شبه جزیرة القرم، واستخدام القوة للسیطرة على أجزاء من مناطق دونیتسك ولوغانسك في شرق أوكرانیا.
 
من جانبھا، أوضحت وكیلة وزارة الخزانة الأميركیة لشؤون الإرھاب والاستخبارات المالیة سیغال ماندلكر في بیان منفصل، أن بلادها تتمتع بسلطات جدیدة، لاستھداف الجھات الروسية الفاعلة، بسبب الانتھاكات الخطیرة لحقوق الإنسان، في أجزاء من أوكرانیا التي وصفتھا حكومة الولایات المتحدة بأنھا تحتلھا بالقوة.
 
ومن المستهدفين بالإجراءات العقابية الأميركية الجديدة، القائد السابق للمدفعية الروسية فلاديمير زاريتسكي مؤسس شركة تعمل في القرم، إضافة إلى العميل لدى أجهزة الاستخبارات الروسية أندري سوشكو، الذي يُشتبه بأنه خطف ناشطاً من تتار القرم.
 
والشخص الثالث المستهدف، هو ألكسندر باسوف نائب وزير الأمن في جمهورية لوغانسك المعلنة من طرف واحد، المتهم بانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، كما أن وزارته مدرجة أيضاً على اللائحة الأميركية السوداء مع ثمانية كيانات أخرى معظمها شركات تعمل في شبه جزيرة القرم وتشارك في إضفاء الشرعية على ضم موسكو للقرم.