في أعقاب وقوع عدة "حوادث"

الألمان يحتجون على تنامي التيارات العنصرية في البلاد

  • السبت 13, أكتوبر 2018 في 9:09 م
  • من التظاهرات السابقة في ألمانيا ضد اليمين المتطرف، أرشيفية
احتشد محتجون من أنحاء ألمانيا في العاصمة برلين اليوم السبت، ضد اليمين المتطرف، وتنامي مشاعر الخوف من الأجانب في واحدة من أكبر المسيرات في البلاد منذ أعوام.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:
 
نزل عشرات آلاف الألمان إلى شوارع العاصمة برلين، السبت، تعبيراً عن احتجاجهم على تنامي التيارات العنصرية في البلاد، خصوصاً بعد عدة حوادث وقعت في شرق ألمانيا كان لها وقع الصدمة.
 
وأعلن التجمع الداعي إلى التظاهرة أن عدد المتظاهرين بلغ نحو 150 ألفا، بينما كان يتوقع مشاركة 40 ألفاً.
 
وتأتي التظاهرة قبل الانتخابات المقررة في ولاية بافاريا غداً الأحد.
 
وأطلق المتظاهرون هتافات مثل "قولوها بصوت عالٍ، نحن كلنا واحد ولن نتفرق".
 
ووسط طقس مشمش، سار المتظاهرون في قلب برلين حتى بوابة براندبورغ الشهيرة، حيث تعاقب على المسرح عدد من المغنين.
 
ورفعت لافتات كتب عليها "لا مكان للنازيين" و"عمليات الإنقاذ في البحر ليست جريمة" في إشارة إلى إنقاذ المهاجرين في البحر.
 
ودعم مسؤولون سياسيون من اليسار خاصة التظاهرة، على غرار وزير الخارجية هايكو ماس الواسع الشعبية.