تصاعد القتال للسيطرة على المدينة

مقتل مئة شرطي أفغاني بمعارك عنيفة مع طالبان في غزنة

  • الأحد 12, أغسطس 2018 في 5:38 م
  • الدخان يرتفع في سماء مدينة غزنة الأفغانية بعد تصاعد القتال
لقي أكثر من مئة شرطي أفغاني، و13 مدنياً على الأقل حتفهم، وأصيب أكثر من مئة آخرين، خلال ثلاثة أيام من القتال الكثيف مع مسلحي طالبان، في مدينة غزنة.
الشارقة 24 – وكالات:
 
أعلن مسؤول محلي أن أكثر من مئة فرد، من قوات الأمن الأفغانية، و13 مدنياً قتلوا، إلى جانب إصابة أكثر من مئة شخص، خلال ثلاثة أيام من القتال الكثيف مع مسلحي طالبان، في مدينة غزنة المهمة استراتيجياً.
 
وقال ناصر أحمد فقيري أحد أعضاء المجلس الإقليمي: إنه طبقا لتقارير أولية، تم نقل الجثث إلى مستشفى مدينة غزنة، التي تقع جنوب شرقي البلاد، وأضاف أن النيران اشتعلت في جزء من مقر شرطة المدينة، في الوقت الذي خاضت فيه طالبان وقوات الأمن الافغانية معارك عنيفة للسيطرة على المبنى.
 
وأوضح فقيري، أن الوضع كئيب للغاية في الوقت الحالي، مضيفاً أن قوات من الشرطة وهيئة الاستخبارات الأفغانية تخوض المعارك ضد طالبان، دون مساعدة من الجيش.
 
وقال الجنرال محمد شريف يفتالي رئيس أركان الجيش، في مؤتمر صحافي: إن قوات الأمن مازالت تسيطر على منشآت حكومية رئيسية داخل المدينة.
 
ونفذت طائرات أميركية أربع ضربات على الأقل، لكن تفاصيل الاشتباكات لم تتضح بعد تدمير أغلب أبراج الاتصالات، أثناء قتال في الأيام القليلة الماضية.