في إطار المصلحة الوطنية

ماي تدافع عن ضربات سوريا وسط انتقادات البرلمان

  • الثلاثاء 17, أبريل 2018 في 7:55 ص
  • رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي
في إطار المصلحة الوطنية، دافعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الإثنين، عن قرارها المشاركة في ضربات جوية على سوريا، وردت على انتقادات بأنها تخطت البرلمان بالقول إنه يمكن للنواب محاسبتها الآن.
الشارقة 24 - رويترز:
 
دافعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الإثنين، عن قرارها المشاركة في ضربات جوية على سوريا، وردت على انتقادات بأنها تخطت البرلمان بالقول إنه يمكن للنواب محاسبتها الآن.
 
وقالت ماي، التي استعادت الثقة بعد الفوز بتأييد موقفها الصارم من سوريا وروسيا، إنها تحركت من منطلق الحاجة لاتخاذ قرار سريع بشأن الانضمام للولايات المتحدة وفرنسا في ضربات يوم السبت الماضي التي نفذت رداً على ما يشتبه بأنه هجوم بالغاز.
 
وقالت رئيسة الوزراء إنها تصرفت في إطار المصلحة الوطنية ورفضت الإجابة على سؤال بشأن ما إذا كانت ستسعى للحصول على موافقة البرلمان على أي عمل عسكري مستقبلي، مشيرة إلى أنها متأكدة من أن النظام السوري هو المسؤول عن الهجوم الذي وصفته بأنه "وصمة على (جبين) الإنسانية".
 
وقالت رئيسة الوزراء البريطانية في جلسة صاخبة بمجلس العموم كشفت عن الانقسامات بشأن التحرك العسكري "إنني واضحة تماماً في أن البرلمان مسؤول عن محاسبتي عن مثل هذه القرارات وسيقوم بذلك. لكن مسؤوليتي كرئيسة للوزراء اتخاذ مثل هذه القرارات وسأتخذها".