مع انسداد أفق الحل السلمي

صراع ناغورنو كاراباخ بين أذربيجان وأرمينيا يدخل يومه الرابع

  • الأربعاء 30, سبتمبر 2020 07:31 م
دخل القتال بين أذربيجان وأرمينيا الأربعاء يومه الرابع في أكبر تفجر لصراعهما حول إقليم ناغورنو كاراباخ، فيما أعلنت باكو أن 7 مدنيين آخرين أصيبوا نتيجة قصف على مدينة ترتر الواقعة على حدود الإقليم.
الشارقة 24- رويترز:

استمرت المعارك على أشدها لليوم الرابع على التوالي بين أذربيجان وقوات أرمينية حول إقليم ناغورنو كاراباخ، في أكبر تفجر لصراعهما الذي بدأ قبل عقود منذ وقف إطلاق النار في عام 1994.

وقال مكتب المدعي العام في أذربيجان اليوم الأربعاء، إن سبعة مدنيين آخرين أصيبوا نتيجة قصف على مدينة ترتر الواقعة على حدود ناغورنو كراباخ.

وقالت وزارة الدفاع في أذربيجان، إن القوات الأرمينية حاولت استعادة أراض خسرتها بشن هجمات مضادة في اتجاه ماداجيز لكن قوات البلاد تصدت للهجوم.

واتسع القتال إلى ما يبعد كثيراً عن حدود الجيب، مما يهدد باندلاع حرب شاملة بين الجمهوريتين السوفيتيتين السابقتين أذربيجان وأرمينيا.

وقال رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، الذي أجرى مكالمة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الثلاثاء، إنه لا يفكر حالياً في طلب المساعدة بموجب معاهدة أمنية لكنه لم يستبعد ذلك.