لاتزال أسبابه مجهولة حتى الآن

إصابة 21 بحاراً في حريق سفينة عسكريّة بسان دييغو في كاليفورنيا

  • الإثنين 13, يوليو 2020 01:38 م
أصيب 21 بحاراً جراء انفجار أعقبه حريق هائل على متن سفينة عسكريّة متمركزة في سان دييغو بكاليفورنيا، حيث لاتزال أسبابه مجهولة حتى الآن.
الشارقة 24 – أ. ف. ب:

أدّى انفجار على متن سفينة عسكريّة متمركزة في سان دييغو بكاليفورنيا، أعقبه حريق هائل، إلى إصابة 21 شخصاً على الأقلّ، بحسب السلطات ووسائل إعلام محلّية.

وأظهرت القنوات التلفزيونيّة الأميركية دخاناً كثيفاً يتصاعد من السفينة الحربيّة الهجوميّة يو إس إس بونوم ريتشارد، التي كانت تخضع لأعمال صيانة في القاعدة البحريّة في سان دييغو.

وانتشرت قوارب الإطفاء حول السفينة وعمدت إلى مكافحة الحريق بخراطيم المياه.

ودوّى الانفجار الذي لا تزال أسبابه مجهولة، في وقت كان هناك 160 بحّاراً موجودين على متن السفينة.

ووفقًا لقوات البحريّة الأميركيّة، أصيب 17 بحّاراً و4 مدنيّين بجروح طفيفة ونقلوا إلى المستشفى.

وذكرت تقارير إعلاميّة، أنّ العديد من رجال الإطفاء أصيبوا أيضاً بحروق واستنشقوا الدخان.

وقال كولين ستويل رئيس الإطفاء في سان دييغو لشبكة سي إن إن، إنّ الحريق قد يستمرّ "أيّاماً".