تنظيم متطرف يتبنى المسؤولية

9 قتلى بالهجوم الإرهابي على فندق في مالي

  • الثلاثاء 20, يونيو 2017 في 12:56 ص
  • ألسنة اللهب ترتفع من موقع الهجوم الإرهابي
ارتفعت حصيلة القتلى في الهجوم الإرهابي على فندق بالقرب من العاصمة المالية باماكو، إلى تسعة أشخاص، بينهم أربعة مدنيين، في وقت تبنت فيه جماعة متطرفة، المسؤولية عن الاعتداء.
الشارقة 24 – وكالات:
 
أعلن وزير الأمن في مالي ساليف تراوري، الإثنين، أن تسعة أشخاص، بينهم أربعة مدنيين، قتلوا في هجوم شنه إرهابيون على فندق يقع بالقرب من العاصمة باماكو.
 
واستهدف الهجوم الذي وقع، الأحد، لو كامبيمون كانجابا، وهو مقصد مفضل للأجانب.
 
وقال تراوري إن الضحايا يضمون برتغالياً وفرنسياً من أصل مالي وصينياً وفرنسياً من أصل غابوني، بالإضافة إلى جندي مالي، كما قتل أربعة مهاجمين.
 
وتم اعتقال ثلاثة مشتبه فيهم.
 
من ناحية أخرى، قالت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني: "من المحتمل جداً" أن يكون هناك مواطنون أوروبيون بين الضحايا، مشيرة إلى أن الاتحاد الاوروبي في مرحلة القيام بعمليات تحقق أخيرة.
 
وكانت وزارة الأمن ذكرت في وقت سابق على موقع التواصل الاجتماعي، "فيسبوك"، أن القتلى بينهم امرأة تحمل جنسية مزدوجة، مالية وفرنسية.
 
وقالت جماعة تطلق على نفسها "جماعة نصرة الإسلام والمسلمين" بشمال مالي، الإثنين، إن عناصر من كتيبة تابعة لها، هم المسؤولون عن الهجوم الذي تعرض له منتجع كانجابا السياحي شرق العاصمة المالية باماكو، مساء الأحد.