زاد من الاضطرابات في البلاد

مقتل 3 في احتجاجات تندد بحكومة فنزويلا

  • الخميس 20, أبريل 2017 في 11:24 ص
  • رجال الشرطة يحملون زميلاً لهم أصيب في احتجاجات في فنزويلا
خلال احتجاجات تندد بالرئيس نيكولاس مادورو، لقي طالب وطالبة مصرعهما وكذلك أحد أفراد الحرس الوطني في فنزويلا، مما زاد من الاضطرابات في البلاد التي تعصف بها أزمة اقتصادية طاحنة.

الشارقة 24 - رويترز:

لقي طالب وطالبة مصرعهما وكذلك أحد أفراد الحرس الوطني في فنزويلا خلال احتجاجات تندد بالرئيس نيكولاس مادورو، مما زاد من الاضطرابات في البلاد التي تعصف بها أزمة اقتصادية طاحنة.

وخرج مؤيدو المعارضة في احتجاجات في كراكاس ومدن أخرى أطلقوا عليها "أم المسيرات"، ونددوا بالرئيس متهمينه بتقويض الديمقراطية وإغراق البلاد في حالة من الفوضى.

وتضخمت الأعداد إلى مئات الآلاف ضموا مؤيدين لمادورو نظموا مظاهرة مضادة في العاصمة بناءً على طلب من الرئيس.

ووردت أنباء عن حدوث اشتباكات في مناطق متفرقة من البلاد خلال أطول احتجاجات منذ عام 2014.

وقال مادورو إن الاحتجاجات لا تعدو كونها مساعي من جانب المعارضة لإحداث انقلاب ينهي الاشتراكية في البلاد، أما المعارضة فتقول إنه أصبح ديكتاتوراً وتتهم حكومته بالاستعانة بمدنيين مسلحين لنشر العنف وبث الخوف.