احتجاجاً على خطط إصلاح نظام معاشات التقاعد

اضطراب مروري في باريس مع دخول إضراب النقل العام يومه الخامس

  • الإثنين 09, ديسمبر 2019 06:20 م
دخلت فرنسا اليوم الخامس على التوالي من الإضرابات، التي أصابت نظام النقل في العاصمة باريس بالشلل، في مسعى للتصدي لخطط الحكومة لإصلاح نظام معاشات التقاعد.
الشارقة 24 – رويترز:

عانى الركاب في فرنسا للوصول إلى عملهم، إذ ألغيت العديد من رحلات القطارات، في البلاد التي دخلت اليوم الخامس على التوالي من الإضرابات، التي أصابت نظام النقل في العاصمة باريس بالشلل، في مسعى للتصدي لخطط الحكومة لإصلاح نظام معاشات التقاعد.

وخطة الحكومة لإصلاح الطريقة التي يعمل بها نظام معاشات التقاعد، من خلال إدخال نظام نقاط جديد، أثارت غضب العمال والنقابات، وأوضحوا أنها ستؤدي إلى جعل المتقاعدين أسوأ حالاً.

ومددت شركة "آر. إيه. تي. بي" المشغلة لخدمة الحافلات وقطارات الأنفاق في باريس، إضرابها حتى يوم الجمعة، احتجاجاً على تلك التغييرات.

وتعطلت ثلث محطات الحافلات في باريس بسبب الإضراب، ما ترك الركاب عالقين تحت المطر الذي هطل على المدينة.

وأغلقت عشرة من أصل ستة عشر من خطوط مترو باريس، مع تشغيل خطين فقط خلال اليوم.

وبدا أن العديد من الركاب يدعمون الإضراب، على الرغم من أن البعض، قالوا إنهم يشعرون بالاستياء من المتاعب التي تسببت بها حركة الإضراب، وأضاف أحدهم أنا أدعم الإضراب بالتأكيد، حتى إذا كان يعني القيام بترتيبات، أنا معهم وأوافق على الإضراب.

ويضع الإضراب الرئيس إيمانويل ماكرون الذي تولى السلطة في 2017 بتعهد بتحقيق انفتاح في الاقتصاد الفرنسي، في مواجهة اتحادات عمالية قوية، تعلن أنه بصدد تفكيك الأنظمة التي تحمي حقوق العمال.

ويريد ماكرون، تبسيط نظام معاشات التقاعد الذي يضم أكثر من 40 خطة معاش مختلفة، فعلى سبيل المثال يمكن لعمال السكك الحديد والمناجم التقاعد، قبل عشرة أعوام من سن التقاعد للعامل العادي.

ويوضح ماكرون، أن هذا النظام غير عادل ومكلف للغاية.