بعد سجنها لأكثر من عام

الإفراج عن زعيمة المعارضة في بيرو كيكو فوجيموري

  • السبت 30, نوفمبر 2019 08:15 م
أفرجت السلطات في بيرو عن زعيمة المعارضة كيكو فوجيموري بعد سجنها أكثر من عام، في انتظار محاكمتها بشأن اتهامات بقبولها مساهمات في حملتها الانتخابية، بشكل غير قانوني، من شركة برازيلية.
الشارقة 24 – رويترز:

أطلقت السلطات في بيرو، سراح زعيمة المعارضة كيكو فوجيموري بعد سجنها أكثر من عام في انتظار محاكمتها بشأن اتهامات بقبولها مساهمات في حملتها الانتخابية بشكل غير قانوني من شركة أودبريشت البرازيلية للإنشاءات.

وغادرت فوجيموري زعيمة حزب القوة الشعبية اليميني القوي السجن في منطقة تشوريوس بالعاصمة ليما، وفقا لشاهد في الموقع.

وكانت المحكمة الدستورية في بيرو، قد أمرت بالإفراج عنها يوم الاثنين، بعد الحكم عليها في أكتوبر من العام الماضي بالسجن 18 شهراً قبل المحاكمة.

وقالت فوجيموري للصحفيين إنها عاشت أصعب لحظات حياتها، وأضافت أن قرار الإفراج عنها صحح ما وصفتها "بعملية مليئة بالانتهاكات والتعسف".

ويزعم الادعاء أنها رأست منظمة إجرامية وتلقت ملايين الدولارات من أودبريشت وهي محور فضيحة فساد.

وفوجيموري هي ابنة رئيس بيرو السابق البرتو فوجيموري الذي يقضي حكماً بالسجن 25 عاماً بسبب جرائم تتعلق بحقوق الإنسان وفساد.

ويأتي الإفراج عنها في وقت تستعد فيه بيرو لانتخابات تشريعية في يناير، بعد أن حل الرئيس مارتين بيسكارا الكونجرس وسط معركة مع نواب المعارضة بشأن حملته لمكافحة الفساد، وكان حزب كيكو فوجيموري يحظى بأغلبية في الكونجرس قبل حله.