برلمان البلاد يناقش وسائل الخروج من الأزمة

الشرطة تفرق مسيرة كبيرة ضد الحكومة في العاصمة البوليفية

  • الجمعة 22, نوفمبر 2019 11:59 م
فرقت الشرطة البوليفية بالغاز المسيل للدموع، يوم الخميس، تظاهرة ضد الحكومة في العاصمة لاباز، بينما يناقش البرلمان وسائل الخروج من الأزمة الخطيرة التي تهز البلاد.
الشارقة 24 – أ ف ب:

استخدمت الشرطة البوليفية الغاز المسيل للدموع، يوم الخميس، لتفريق تظاهرة ضد الحكومة في العاصمة لاباز، بينما يناقش البرلمان وسائل الخروج من الأزمة الخطيرة التي تهز البلاد.

وحمل آلاف الأشخاص، نعوش خمسة أشخاص قتلوا، يوم الثلاثاء، في صدامات في مدينة إل ألتو المحاذية للاباز، وتعد معقل الرئيس السابق إيفو موراليس.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع في ساحة سان فرانسيسكو في وسط لاباز، ضد المتظاهرين المؤيدين لموراليس الذي لجأ إلى المكسيك، بعدما أجبر على الاستقالة.

وكان هؤلاء يحتجون على القمع، وعلى حكومة جانين أنييز الرئيسة بالوكالة منذ 12 نوفمبر الجاري.

وارتفعت حصيلة ضحايا الأزمة التي تشهدها بوليفيا إلى 32 قتيلاً على الأقل، بينهم 17 سقطوا في صدامات مع قوات الأمن، بينما تنفي الحكومة أي مسؤولية في سقوط هؤلاء القتلى.