بعد ضغوط أميركية

سيؤول تبلغ طوكيو بعدولها عن قرار إنهاء اتفاق المشاركة بالمعلومات

  • الجمعة 22, نوفمبر 2019 11:06 م
عدلت كوريا الجنوبية، عن قرار سابق بإلغاء اتفاق لتبادل المعلومات المخابراتية مع اليابان، قبيل ساعات من دخوله حيز التنفيذ.
الشارقة 24 – رويترز:

كشفت كوريا الجنوبية، عن عدولها عن قرار سابق بإلغاء اتفاق لتبادل المعلومات المخابراتية مع اليابان، قبيل ساعات من دخوله حيز التنفيذ.

قرار الإبقاء على الاتفاق الذي أعلنه كيم يو جون نائب رئيس مجلس الأمن القومي في كوريا الجنوبية، خلال مؤتمر صحافي في سيؤول، رحب به رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في طوكيو، في مؤشر أولي لتوصل البلدين إلى تسوية بعد شهور من الخلاف بينهما، حول قضايا تاريخية وتجارية.

وعدلت كوريا الجنوبية عن قرارها، بعدما تعرضت لضغط من واشنطن التي تشعر بقلق من أن يتسبب إنهاء الاتفاق بين حليفيها، في عرقلة قدرتهما على التعامل مع التهديدات التي تشكلها كوريا الشمالية.

وأوضح آبي، أن كوريا الجنوبية اتخذت خياراً استراتيجياً بالإبقاء على الاتفاق، مؤكداً أن استمرار العلاقات الثنائية بين البلدين أمر بالغ الأهمية.

وأعلنت كوريا الجنوبية في أغسطس الماضي، إنهاء الاتفاقية، بعدما فرضت اليابان قيوداً على تصدير مواد ضرورية لإنتاج أشباه الموصلات وشاشات العرض، وجاء ذلك وسط خلاف بين البلدين، بشأن دفع تعويضات ‬لكوريين جنوبيين، أجبرتهم اليابان على العمل بالسخرة إبان الحرب العالمية الثانية.