وقف الهجوم التركي 5 أيام

أردوغان: سنستأنف عمليتنا بشمال سوريا إذا لم يُنفذ اتفاق الهدنة

  • الأحد 20, أكتوبر 2019 11:39 ص
ستستأنف تركيا عمليتها العسكرية بشمال شرق سوريا، إذا لم يُنفذ الاتفاق المبرم مع واشنطن بشأن انسحاب المقاتلين الأكراد من المنطقة تنفيذاً كاملاً، حسب تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
الشارقة 24 - رويترز: 

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستستأنف عمليتها العسكرية من حيث توقفت بشمال شرق سوريا، وستسحق رؤوس الإرهابيين، على حد وصفه، إذا لم يُنفذ الاتفاق المبرم مع واشنطن، بشأن انسحاب المقاتلين الأكراد من المنطقة تنفيذاً كاملاً.

وكان أردوغان، قد وافق خلال محادثات مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، الخميس، على وقف الهجوم التركي 5 أيام، لإتاحة الوقت أمام المقاتلين الأكراد للانسحاب من منطقة آمنة، تريد تركيا إقامتها في شمال شرق سوريا قرب حدودها.

ومن المفترض أن تمتد المنطقة الآمنة المزمعة لعمق يتجاوز 30 كيلومتراً داخل سوريا، وذكر أردوغان، أن المنطقة الآمنة ستمتد نحو 440 كيلومتراً من الغرب إلى الشرق على الحدود، لكن المبعوث الأميركي الخاص لسوريا، أوضح أن الاتفاق يغطي منطقة أصغر، وهي تلك التي تقاتل فيها القوات التركية وحلفاؤها من المعارضة السورية.

وأضاف أردوغان أيضاً، أن تركيا ستقيم نحو 12 موقع مراقبة في شمال شرق سوريا، وأنه سيجري محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بشأن الخطوات التي ستُتخذ في المنطقة الآمنة، الأسبوع المقبل.

وأشارت وزارة الدفاع التركية إلى أن 14 هجوماً استفزازياً، انطلقت من سوريا في الساعات الـ 36 الأخيرة.