رفضت تسليم أسلحة لأنقرة

ميركل تحث تركيا على إنهاء عدوانها العسكري على شمال سوريا

  • الجمعة 18, أكتوبر 2019 01:24 ص
أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن بلادها لن تسلم أي أسلحة لتركيا، في ظل الأوضاع الحالية، وأوضحت أنها حثت أنقرة مرات عديدة على إنهاء عدوانها العسكري على شمال سوريا.
الشارقة 24 – رويترز:

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن بلادها لن تسلم أي أسلحة لتركيا في ظل الأوضاع الحالية، مضيفة أنها حثت أنقرة مرات عديدة على إنهاء عدوانها العسكري على شمال سوريا.

وأوضحت ميركل، في كلمة ألقتها بالمجلس الأدنى للبرلمان الألماني، أنها مأساة إنسانية لها تأثيرات جيوسياسية هائلة، لذا فإن ألمانيا لن تسلم أي أسلحة لتركيا في ظل الأوضاع الحالية، وأنا سعيدة لأن شركاءنا الأوروبيين يتبنون نفس الموقف.

وأعلنت متحدثة باسم الحكومة الألمانية، أن ميركل طلبت من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما هذا الأسبوع، ضرورة وقف العدوان العسكري التركي على شمال سوريا على الفور.

وتابع متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، أن بلاده لا ترى أي مبرر قانوني لعمليات تركيا ضد الأكراد في شمال سوريا.

وأوضح متحدث باسم المستشارية الألمانية، أنه على الرغم من اعتراف برلين بأن لتركيا مصالح أمنية مشروعة، إلا أنها لا يمكنها أن ترى كيف يمكن أن يساعد تدخل عسكري في استقرار المنطقة.

وأدى قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سحب القوات الأميركية قبل هجوم تركي في شمال سوريا، الأسبوع الماضي، إلى تبديد الهدوء النسبي هناك، ووُجهت إليه اتهامات بالتخلي عن المقاتلين الأكراد، الذين ساعدوا واشنطن في محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي في المنطقة.