مع معاناة السكان من الضباب الدخاني

السلطات الإندونيسية تحقق في سبب حرائق الغابات

  • الأربعاء 11, سبتمبر 2019 11:04 م
بدأت السلطات الإندونيسية تحقيقاً في حرائق الغابات، التي رفعت مستويات الضباب الدخاني بالمنطقة، إلى مستويات خطيرة على الصحة.
الشارقة 24 – رويترز:

أطلقت السلطات الإندونيسية تحقيقاً في حرائق الغابات، التي رفعت مستويات الضباب الدخاني بالمنطقة إلى مستويات خطيرة على صحة السكان.

واستعرت الحرائق في أجزاء من جزيرة سومطرة، وإقليم كاليمانتان في بورنيو في الأسابيع القليلة الماضية، مما اضطر الحكومة لإرسال آلاف من أفراد الجيش والشرطة، للمساعدة في إخماد الحرائق.

كما تعتزم الشرطة اتخاذ إجراءات قانونية، لإثناء المزارعين عن استخدام أسلوب الحرق المخالف للقانون، لإخلاء الأراضي من أجل زراعتها.

وفي بيكانبارو على الجانب الشرقي من سومطرة، أدى الآلاف صلاة الاستسقاء، وأمام مكتب الحاكم، ووضع الكثير منهم الكمامات للوقاية من الضباب الدخاني، بينما وزعها البعض في مناطق أخرى على المارة.

ودعت نيكي رحمواتي وهي واحدة من السكان، إلى اتخاذ إجراءات لحل هذه المشكلة.

وتشكو البلدان المجاورة لإندونيسيا دائماً من الدخان المتصاعد من حرائق الغابات لديها، والتي كثيرا ما يشعلها المزارعون بأنفسهم تمهيداً لزراعة أشجار النخيل والأشجار المستخدمة في صناعة الورق.