للتبعات الخطيرة بقرار الهند

باكستان تناشد مجلس الأمن الدولي لعقد اجتماع بشأن وضع كشمير

  • الأربعاء 14, أغسطس 2019 08:48 ص
  • باكستان تناشد مجلس الأمن الدولي لعقد اجتماع بشأن وضع كشمير
ناشدت باكستان، الثلاثاء، مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لعقد اجتماع للنظر إلى التبعات الخطيرة في قرار الهند، والتشاور لإلغاء الوضع الخاص لولاية جامو وكشمير، حيث بيّنت الحكومة الباكستانية بأن ضبط النفس لا يشكل ضعفاً وأنها لن تفعل ما يستفز صراعاً.
الشارقة 24 - رويترز:

طلبت باكستان، الثلاثاء، من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الاجتماع لمناقشة قرار الهند إلغاء الوضع الخاص لولاية جامو وكشمير، التي لطالما كانت بؤرة ساخنة في الصراع بين الدولتين النوويتين.

وتحرم الخطوة التي اتخذتها الهند الولاية من حق وضع القوانين الخاصة بها كما أتاحت لأشخاص من خارجها شراء ممتلكات هناك. وقطعت السلطات الاتصالات الهاتفية والإنترنت وبث التلفزيون في المنطقة منذ اتخاذها القرار في الـ 5 من أغسطس، كما فرضت قيوداً على التنقل والتجمع.

وذكر وزير الخارجية الباكستاني شاه مسعود قرشي، في خطاب لمجلس الأمن، أن باكستان لن تفعل ما يستفز صراعاً، لكن الهند لا يجب أن تعتقد خطئاً، أن ضبط النفس يشكل ضعفاً.

وأضاف بأنه إذا اختارت الهند مجدداً اللجوء لاستخدام القوة، ستضطر باكستان للرد دفاعاً عن النفس بكل قدراتها، وأشار إلى أن باكستان تطلب عقد اجتماع للنظر إلى التبعات الخطيرة، كما صرحت باكستان، السبت، أن الصين تدعم الخطوة.

وترأست بولندا مجلس الأمن لشهر أغسطس، وأفاد وزير خارجيتها جاسيك تشابوتوفيتش للصحافيين في الأمم المتحدة، الثلاثاء، أن المجلس تلقى خطاباً من باكستان، وسوف يناقش الأمر ويتخذ القرار المناسب.