دعا بكين إلى الحكمة

آخر حاكم بريطاني لهونغ كونغ: تدخل الصين سيكون كارثة

  • الثلاثاء 13, أغسطس 2019 08:26 م
  • آخر حاكم بريطاني لهونغ كونغ: تدخل الصين سيكون كارثة
وجه كريس باتن آخر حاكم بريطاني لهونغ كونغ، تحذيراً يوم الثلاثاء، من أن تدخل الصين في المدينة سيكون كارثة، وطالب الرئيس الصيني شي جين بينغ، بإدراك الحكمة من وراء محاولة لم الشمل.
الشارقة 24 – رويترز:

حذر كريس باتن آخر حاكم بريطاني لهونغ كونغ، يوم الثلاثاء، من أن تدخل الصين في المدينة سيكون كارثة، داعياً الرئيس الصيني شي جين بينغ، إلى إدراك الحكمة من وراء محاولة لم الشمل.

وأكد باتن، أن تهديد الصين باللجوء إلى طرق أخرى، ما لم تتوقف الاحتجاجات في هونغ كونغ، سيأتي بنتائج عكسية.

وأضاف في تصريح صحافي، ستكون هذه كارثة للصين ولهونغ كونغ بالطبع، هناك حملة على المعارضة والمعارضين في كل مكان، منذ تولي الرئيس شي السلطة، الحزب يسيطر على كل شيء.

وعادت هونغ كونغ إلى حكم الصين في 1997، مع ضمان وضع "دولة واحدة ونظامان" للحكم، لتحتفظ المدينة بدرجة عالية من الحكم الذاتي واستقلال القضاء والحريات الغير مسموح بها في الصين.

وأدخلت المظاهرات هونغ كونغ الخاضعة لحكم الصين، في أخطر أزمة تشهدها منذ عقود، ما شكل أحد أكبر التحديات للرئيس الصيني شي منذ توليه السلطة في 2012.

ويوضح المتظاهرون، أنهم يحاربون تراجع اتفاق "دولة واحدة ونظامان".

وأضاف باتن، أنه ينبغي على رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أن يطلب من مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون الذي يزور لندن، هذا الأسبوع، إقناع واشنطن بالتوافق في الرأي على أن تدخل الصين في هونغ كونغ سيكون كارثة.

وتابع، أتمنى حتى بعد 10 أسابيع من الأحداث الجارية، أن ترى الحكومة والرئيس شي، الصواب في إيجاد طريقة للم شمل الناس.

وأعلنت كاري لام الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ، يوم الثلاثاء، أن تعافي المدينة من الاحتجاجات التي اجتاحت المركز التجاري الآسيوي، قد يستغرق وقتاً طويلاً، مع تحملها مسؤولية إعادة بناء اقتصاد هونغ كونغ، بعد تراجع العنف.