بتفويض قوي لتغيير البلد

أنظار الأوكرانيون تتجه إلى حزب زيلينسكي مع الانتخابات المبكرة

  • الأحد 21, يوليو 2019 02:45 م
باشر الأوكرانيون التصويت، الأحد، في انتخابات برلمانية مبكرة قد تدعم سلطة الرئيس الجديد فولوديمير زيلينسكي، وتمنح الرجل حديث العهد بالسياسة تفويضاً أقوى لترأس التغيير في بلد تركت الحرب آثارها عليه.
الشارقة 24 - رويترز:

بدأ الأوكرانيون التصويت، الأحد، في انتخابات برلمانية مبكرة قد تعزز سلطة الرئيس الجديد فولوديمير زيلينسكي، وتعطي الرجل حديث العهد بالسياسة تفويضاً أقوى لقيادة التغيير في بلد تركت الحرب آثارها عليه.

وأحدث زيلينسكي، الذي كان ممثلاً كوميدياً ولا يملك أي خبرة في صنع السياسات، هزة على الساحة السياسية عندما حقق فوزاً ساحقاً في انتخابات الرئاسة في أبريل. ويصور نفسه كرجل عادي ليس له انتماءات سيحارب الفساد وسيرفع مستويات المعيشة في واحدة من أفقر دول أوروبا.

وينتمي زيلينسكي، إلى حزب خادم الشعب الذي يستقي اسمه من اسم مسلسل تلفزيوني سبق أن جسد من خلاله شخصية الرئيس، وتقدم الحزب في استطلاعات الرأي للانتخابات البرلمانية، لكنه قد لا يتمكن من الحصول على أغلبية.

وفي الوقت الراهن، يتقاسم الزعيم البالغ من العمر 41 عاماً السلطة مع مجلس وزراء ومشرعين يدين أغلبهم بالولاء لسلفه.

وبغض النظر عمن سيفوز في الانتخابات، فإنه سيرث بلداً يتصدر مواجهة بين الغرب وموسكو أعقبت ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014، ودورها في الصراع الانفصالي في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا، والذي راح ضحيته 13 ألف شخص خلال السنوات الـ 5 الماضية.

وستحتاج الحكومة الجديدة أيضاً إلى تطبيق إصلاحات متفق عليها مع مانحين دوليين لضمان قروض جديدة بمليارات الدولارات للإبقاء على الاقتصاد مستقراً، وفي يوم تنصيبه رئيساً لأوكرانيا في مايو، أعلن زيلينسكي إجراء انتخابات مبكرة.