بالتعاون مع مستشفى القاسمي

"أصدقاء الرضاعة الطبيعية" بالشارقة تحتفي بيوم "الأطفال الخدج"

  • الأحد 17, نوفمبر 2019 06:58 م
  • "أصدقاء الرضاعة الطبيعية" بالشارقة تحتفي بيوم "الأطفال الخدج"
كرمت جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، التابعة لإدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بالشارقة، بمناسبة اليوم العالمي للطفل الخديج، 20 أم طفل خديج في مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال.
الشارقة 24:

احتفلت جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، التابعة لإدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بالشارقة، باليوم العالمي للطفل الخديج الذي يصادف الـ 17 نوفمبر من كل عام، وذلك بالتعاون مع مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال، من خلال تكريم 20 أم طفل خديج في المستشفى، إلى جانب إقامة عدد من الفعاليات التوعوية والتثقيفية، بهدف رفع مستوى الوعي عن الولادة المبكرة، والأسباب التي تؤدي لولادة الأطفال الخدج ودور الأسرة في الحد من المضاعفات المصاحبة للطفل الخديج.

وحضر فعاليات الاحتفالية سعادة الدكتورة صفية الخاجا المدير العام لمستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال، والدكتورة منى عبد الله خلف رئيس وحدة العناية المركزة بالأطفال حديثي الولادة والخدج، بالإضافة لموظفات ومتطوعات جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، وسط حضور أكثر من 100 شخص.

وتضمنت الفعالية، إقامة ورشة توعوية حول طرق العناية بالأطفال الخدج، بالإضافة إلى تنظيم محاضرة تثقيفية حول أهمية الرضاعة الطبيعية، كما شهدت الفعالية مشاركة شخصية الجمعية "ماما نورة"، للترحيب بالأمهات وتوزيع الهدايا عليهن.

الطريقة الأمثل لإنقاذ حياة الأطفال

وأكدت المهندسة خولة النومان، رئيس جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، حرص الجمعية على المشاركة في اليوم العالمي للخدج، بهدف نشر التوعية حول أهمية الرضاعة الطبيعية بالنسبة للأطفال الخدج، باعتبارها الطريقة الأمثل لإنقاذ حياة الأطفال حديثي الولادة وضمان تمتعهم بصحة جيدة، مشيرةً إلى أن هذه المشاركة تأتي تجسيداً لرؤى وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، في ضرورة العمل على تنظيم الفعاليات والحملات التوعوية والتثقيفية بهدف تشجيع وتوعية الأمهات بأهمية الرضاعة الطبيعية وزيادة معدلاتها، للحفاظ على صحة الأم والطفل، والوصول إلى مجتمع صحي.