نظمه "الأعلى لشؤون الأسرة"

منتدى سلامة الطفل يُوصي بتعزيز الشراكة بين الأسر والمؤسسات

  • الخميس 19, سبتمبر 2019 12:11 ص
أوصى منتدى سلامة الطفل الأول، الذي نظمته إدارة سلامة الطفل التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، تحت شعار "إعلام مسؤول.. طفل آمن"، بالدعوة إلى تعزيز الشراكة بين الأسر والمؤسسات المختلفة لضمان حماية حقوق الأطفال في الإعلام.
الشارقة 24:

اختتم منتدى سلامة الطفل الأول، الذي نظمته إدارة سلامة الطفل التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، تحت شعار "إعلام مسؤول.. طفل آمن"، أعماله والذي عُقد الثلاثاء، في مركز الجواهر للمؤتمرات والمناسبات.

وأطلق المنتدى تسع توصيات تدعو إلى تعزيز الشراكة بين الأسر والمؤسسات الإعلامية والقانونية والجهات الأكاديمية، لضمان حماية حقوق الأطفال في الإعلام.

وتضمنت التوصيات رفع التنسيق بين الدوائر المعنية بحماية الطفل في الإمارات وتوحيد جهودها تحت مظلة واحدة من أجل التوافق على قواعد عامة حول سلامة الطفل في الإعلام، وتفعيل المسؤولية الاجتماعية المتمثلة بالمؤسسات الاكاديمية والأسرة للمساهمة في ترسيخ الوعي حول قضايا الطفل، كما دعت التوصيات إلى العمل على تأهيل متخصصين بقوانين حماية الطفل في كلّ إمارة وفتح القنوات بينهم وبين الجهات الإعلامية لتنسيق آليات تناول صورة الطفل في الإعلام والشبكات الإخبارية الإلكترونية، وطالبت أيضاً باعتماد معايير مهنية عالية عند اختيار الإعلاميين الذين يتناولون قضايا ذات صلة بالأطفال، كما دعت إلى العودة للمرجعيات القانونية والتشريعية عند مواجهة قضايا الأطفال التي لا تتسم بالوضوح الكافي، وتكثيف البرامج التوعويّة بحقوق الأطفال في وسائل الإعلام التقليدية والإلكترونية، وإعداد محتوى إعلامي خاص لأولياء الأمور لتعريفهم بطرق حماية أطفالهم في المجالات كافة وتوجيههم للتعامل معهم عند حدوث أي طارئ.

وكان المنتدى قد ناقش خلال جلسته الرئيسية الثانية تحت عنوان السياسات الإعلامية وفرص تطويرها من أجل إعلام صديق للطفل، دور المؤسسات والجهات الإعلامية في طرح قضايا تخدم الطفل، وتسهم في تعزيز قدراته الفكرية والمعرفية وتدافع عن حقوقه وتتبناها.

وتحدّث خلال الجلسة التي أدارتها الكاتبة والإعلاميّة نجيبة الرفاعي، كلّ من إيمان حارب، مدير إدارة الحماية الاجتماعية بوزارة تنميّة المجتمع، وعمر سالم العامري، مستشار المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وفيصل الشمري، العضو المؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحماية الطفل، وهند البدواوي، مستشارة نفسية في دائرة القضاء بأبوظبي، الذين سلطوا الضوء على أهم المبادئ التي يجب على المؤسسات الإعلامية والإعلاميين الالتزام بها عند طرح القضايا المتعلقة بالأطفال، ومساندة قضاياهم دون التسبب بأي ضرر لهم ولأسرهم.