بالطباعة الثلاثية الأبعاد والسيليكون

تقنية منخفضة الكلفة تمنح ناجية من السرطان وجهاً جديداً

  • الأربعاء 08, يناير 2020 06:18 م
تمكّنت البرازيلية دينيزي فيسينتن، من الحصول على عملية إعادة ترميم لوجهها، بفضل تقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد والسيليكون، بعدما فقدت إحدى عينيها وجزءاً من فكّها، جراء إصابتها بالسرطان.
الشارقة 24 – أ ف ب:

استطاعت البرازيلية دينيزي فيسينتن، الحصول على عملية إعادة ترميم لوجهها، بفضل تقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد والسيليكون، بعدما فقدت إحدى عينيها وجزءاً من فكّها، جراء إصابتها بالسرطان.

وأوضحت فيسينتن، البالغة 53 عاماً، من عيادة في ساو باولو بعد حصولها على ترميم الجزء المفقود من وجهها، أنها تستطيع أن تقول اليوم إنها تشعر بارتياح أكبر بكثير عندما تسير في الشارع، وأضافت ليس لدي كلمات مناسبة لوصف سعادتي.

ويستخدم باحثون في جامعة باوليستا، الهواتف الذكية والطباعة الثلاثية الأبعاد، لإنشاء تعابير رقمية للوجه، تستخدم في صناعة الأطراف الاصطناعية المصنوعة من السيليكون.

وساهمت هذه الطريقة الرائدة في خفض التكاليف وأوقات الإنتاج.

وتعاني فيسينتن، من صعوبة في تناول الطعام والكلام بسبب فقدان فكها، وتعمل ابنتها جيسيكا كمترجمة فورية لها.

بدأت عملية تحول فيسينتن، في العام 2018، وخلال العام التالي، خضعت لعمليات عدة لإعادة بناء أنسجة وجهها.

وباستخدام هاتف ذكي، التقط سالازار 15 صورة لوجهها من زوايا مختلفة، واستخدمت لصنع نموذج ثلاثي الأبعاد.

ومن خلال هذا النموذج، ابتكر مصمم غرافيك صورة طبق الأصل للنصف السليم من وجه فيسينتن.