تجري حملة تطعيم في بلدة قريبة من الفلبين

ماليزيا ترصد أول حالة إصابة بشلل الأطفال منذ 27 عاماً

  • الإثنين 09, ديسمبر 2019 11:25 م
تعتزم وزارة الصحة الماليزية، إجراء حملة تطعيم في بلدة ريفية بجزيرة بورنيو، بعد تشخيص إصابة رضيع عمره ثلاثة أشهر، بمرض شلل الأطفال، وهي أول حالة يتم الإبلاغ عنها في البلاد، في 27 عاماً.
الشارقة 24 – رويترز:

أعلنت وزارة الصحة الماليزية، أنها ستجري حملة تطعيم في بلدة ريفية بجزيرة بورنيو، بعد تشخيص إصابة رضيع عمره ثلاثة أشهر، بمرض شلل الأطفال، وهي أول حالة يتم الإبلاغ عنها في البلاد، في 27 عاماً.

وكانت ماليزيا، قد أعلنت خلوها من شلل الأطفال عام 2000، بعد الإبلاغ عن آخر إصابة معروفة بالمرض عام 1992، ويأتي ظهوره بعد أشهر فقط من إعلان الفلبين الواقعة شمالي بورنيو، عن حالات إصابة بشلل الأطفال، وهي الأولى منذ عام 1993.

وأظهرت الفحوص، أن الطفل الرضيع أصيب بسلالة من شلل الأطفال، تشترك في خصائص وراثية مماثلة لحالات الإصابة الفلبينية.

وفي السنوات الأخيرة، واجهت ماليزيا تحدياً لإقناع بعض الآباء بتطعيم أطفالهم.

والفحوص التي أجريت في المنطقة التي يعيش بها الرضيع، كشفت عن أن 23 من 199 طفلاً، تتراوح أعمارهم بين عامين و15 عاماً، لم يحصلوا على التطعيم من شلل الأطفال.

ولا يوجد علاج لشلل الأطفال، الذي يغزو الجهاز العصبي، ويمكن أن يسبب شللاً يستحيل شفاؤه في غضون ساعات من الإصابة، ولكن يمكن الوقاية منه عن طريق التطعيم.