على سلسلة جبال مون بلان

"تحسن طفيف" بوضع "مجلدة" أوشكت على الانهيار ضمن منتجع إيطالي

  • الأحد 09, أغسطس 2020 08:18 م
تراجع التهديد المتمثل في انهيار كتلة ضخمة من مجلدة، بسبب ارتفاع درجات الحرارة، قرب منتجع في جبال الألب على الجانب الإيطالي من سلسلة جبال مون بلان، وفق ما قال رئيس إحدى بلديات المنطقة السبت.
الشارقة 24 – أ ف ب:

بدأ التهديد المتمثل في انهيار كتلة ضخمة من مجلدة، بسبب ارتفاع درجات الحرارة، يخف تدريجياً قرب منتجع في جبال الألب على الجانب الإيطالي من سلسلة جبال مون بلان، وفق ما قال رئيس إحدى بلديات المنطقة السبت، فيما أوضح مسؤولون محليون أن الإجراءات الأمنية حول منطقة الخطر "تم تخفيفها تدريجاً".

وتسبب تغير المناخ في ذوبان الأنهار الجليدية في العالم بشكل متزايد ما مثّل خطراً جديداً على بلدة كورمايور، وهي منتجع شعبي في منطقة أوستا فالي الإيطالية بقرب الحدود الفرنسية.

وقد وضعت المدينة في حالة تأهب قصوى الأربعاء، نظراً إلى أن كتلة جليدية من مجلدة بلانبينسيو تقدر مساحتها بنحو 500 ألف متر مكعب، بحجم كاتدرائية ميلانو، وفق أحد المسؤولين، أوشكت على السقوط وشكّلت تهديداً للمنازل.

كذلك تم إخلاء "منطقة خطرة" عند قاعدة المنحدر، ونقل 20 من السكان ونحو 55 من المصطافين من المنطقة.