أسفرت عن مقتل 3 أشخاص

رجال الإطفاء يخشون توسع الحرائق في أستراليا

  • الإثنين 11, نوفمبر 2019 12:22 ص
تهدد الحرائق مدينة سيدني الأسترالية، في وقت يكثف فيه رجال الإطفاء استعداداتهم لمواجهة تدهور الأوضاع، بعد أن دمرت حرائق الغابات مجتمعات بأكملها، وأسفرت عن مقتل 3 أشخاص حتى الآن.
الشارقة 24 – أ ف ب: 

تواجه مدينة سيدني الأسترالية تهديداً من كارثة بسبب الحرائق، بحسب ما أفادت السلطات، يوم الأحد، فيما يكثف رجال الإطفاء في شرق أستراليا، استعداداتهم لمواجهة تدهور الأوضاع، بعد أن دمرت حرائق الغابات مجتمعات بأكملها، وأسفرت عن مقتل 3 أشخاص.

ويوم الأحد، كانت لا تزال أكثر من مئة بؤرة مشتعلة في ولايات نيوساوث ويلز وكوينزلاند (شمال-شرق)، وكان بعضها لا يزال خارج السيطرة.

وفي الأيام المقبلة، يتوقع تمدد النيران في الولايتين بسبب الأحوال الجوية، وتشمل المخاطر محيط سيدني وولاية أستراليا الغربية.

ومنذ يوم الجمعة، قتل 3 أشخاص واحترق نحو 150 منزلاً، بينما عثر على خمسة أشخاص كانوا في عداد المفقودين.

وأوضح غريغ آلان المتحدث باسم رجال الإطفاء في المناطق الريفية لولاية نيوساوث ويلز، أنّ السلطات لا تستبعد اختفاء أشخاص آخرين، بسبب طبيعة الحرائق التي لا يمكن التنبؤ بها.

وينتظر أن يشهد منتصف الأسبوع، ارتفاعاً في درجات الحرارة، وانخفاضاً في نسب الرطوبة ورياحاً قوية، ما من شأنه زيادة حدة الحرائق التي تصعب السيطرة عليها في غضون ساعات.

وحذرت فرق الإطفاء في نيوساوث ويلز في بيان، من أنّه في ظل هذه الظروف، ستتمدد الحرائق سريعاً وتهدد حياة السكان.

وأوضحوا أنّ أحوال الطقس ستكون سيئة، إذا لم تكن أسوأ من التي شهدناها الجمعة، ومن شأن ذلك التأثير على مساحة أوسع، خاصة أماكن مأهولة مثل سيدني.

من جانبه، أشار رئيس فرق الإطفاء في نيوساوث ويلز شاين فيتزسايمونس، إلى أنّ عشرات فرق الإضافية ستنتشر، يوم الاثنين، بهدف تجنب تدهور الوضع.