بعد أكبر حفلة للألعاب النارية

نيودلهي تختنق بالضباب الدخاني الكثيف لمفرقعات ديوالي

  • الإثنين 28, أكتوبر 2019 10:32 م
استيقظت العاصمة الهندية نيودلهي، صباح الاثنين، على ضباب دخاني كثيف، بعد أكبر حفلة للألعاب النارية في البلاد خلال العام، بمهرجان "ديوالي"، حيث أجبرت العاصمة على تنشق مستويات خطرة من الجزيئات السامة.
الشارقة 24 – أ ف ب:

بعد أكبر حفلة للألعاب النارية في الهند خلال العام، استيقظت نيودلهي، يوم الاثنين، على مخلفات التلوث، حيث أجبرت العاصمة على تنشق مستويات خطرة من الجزيئات السامة.

فقد غمر الضباب الدخاني الكثيف معالم بارزة في العاصمة، منها القلعة الحمراء، وبوابة الهند، فيما انحجبت رؤية السائقين بسبب هذا الضباب، الذي تراكم بعد عطلة نهاية الأسبوع، التي شهدت مهرجان ديوالي.

ومع تزايد خطر التلوث، خلال العقد الماضي، حظرت المحكمة العليا في الهند، معظم المفرقعات التي تترافق مع مهرجان الأضواء الهندوسي، ورغم ذلك، التزم عدد قليل جداً من المحتفلين تلك القواعد.

فقد أضاءت المفرقعات النارية سماء البلاد، وتركت سحباً كثيفة من الدخان، الأمر الذي تسبب في زيادة الانبعاثات الناتجة عن السيارات والشاحنات وحرائق الأشجار، التي أشعلها المزارعون حول نيودلهي، التي تعتبر المدينة الأكثر تلوثاً في العالم.

وأوضح خبراء، أن الخليط السام من الانبعاثات فوق نيودلهي ومدن هندية أخرى، يسبب الموت المكبر لأكثر من مليون هندي كل عام.