ينموان بطريقة مثالية

صغيرا الباندا العملاقة في برلين يفتحان عينيهما للنور لأول مرة

  • السبت 19, أكتوبر 2019 09:37 م
لأول مرة منذ ولادتهما في الحادي والثلاثين من أغسطس الماضي، فتح أول توأم لحيوان الباندا العملاقة في حديقة حيوان برلين بألمانيا عينيهما للنور.
الشارقة 24 – رويترز:

كشفت حديقة حيوان برلين، من خلال نشرها مقطع فيديو لتوأم حيوان الباندا العملاقة بألمانيا، أنه لأول مرة منذ ولادتهما في الحادي والثلاثين من أغسطس الماضي، فتح أول توأم لحيوان الباندا عينيهما للنور.

وأوضحت كورفين شمول المتخصصة في الاعتناء بالباندا، أن الصغيرين ينموان بطريقة مثالية، ومن الاعتيادي أن يفتح جرو الباندا عينيه في الفترة ما بين اليوم الأربعين والستين بعد مولده، مضيفة أن هذين الصغيرين فتحا عينيهما في الوقت المناسب تماماً.

وكانت الأم منغ منغ، قد وضعت الصغير الأول فور ولادته على بطنها، ومنحته الدفء بكفيها الكبيرين وفرائها الناعم، ثم ولد صغيرها الثاني في غضون ساعة.

وعادة ما تعتني حيوانات الباندا التي تنجب توأمين بصغير واحد فقط، لذا تدعم الحديقة منغ منغ، ذات الست سنوات، بقوة في رعاية الصغيرين، وتستعين بخبراء من قاعدة تشنغدو لأبحاث تربية الباندا العملاقة بالصين.

وتمر إناث الباندا بفترة خصوبة مرة واحدة فقط كل عامين أو ثلاثة أعوام، وتستمر هذه الفترة لاثنتين وسبعين ساعة فقط، ما يجعل قدوم صغار جدد على هذه الفصيلة من الحيوانات، إسهاماً مهماً للحفاظ عليها من الانقراض.

وعادة ما تعمل الصين على إعارة دببة الباندا العملاقة، إلى دول أخرى، في إطار ما يعرف باسم "دبلوماسية الباندا".

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الصيني شي جين بينغ، قد رحبا بوصول منغ منغ، وجياو تشينغ إلى حديقة برلين، خلال مراسم في 2017، في إطار اتفاق إقراض.

ويقضي الاتفاق، بعودة أي صغار يولدون إلى الصين، عندما لا يصبحون بحاجة لأمهم.