بأبوظبي

"بيئة" تستعرض نموذجها الريادي في مجال الابتكار المستدام

  • الأحد 13, يناير 2019 في 1:41 م
في إطار أسبوع أبوظبي للاستدامة، تعرض شركة بيئة، رائدة الاستدامة في الشرق الأوسط، مجموعة من مشاريعها المبتكرة في القمة العالمية لطاقة المستقبل ومؤتمر "ايكو ويست 2019"، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، في الفترة من 14 إلى 17 يناير 2019.
الشارقة 24:
 
تعرض شركة بيئة، رائدة الاستدامة في الشرق الأوسط، مجموعة من مشاريعها المبتكرة في القمة العالمية لطاقة المستقبل ومؤتمر "ايكو ويست 2019"، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، في الفترة من 14 إلى 17 يناير 2019 في إطار أسبوع أبوظبي للاستدامة. 
 
وخلال مشاركتها السابعة على التوالي في هذا الحدث العالمي، ستقوم الشركة بعرض مشاريعها الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، والنقل المستدام، وإدارة البيئة والمباني الخضراء.
 
وأفاد سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة "بيئة"، بأنه انطلاقاً من دورها الريادي في مجال تعزيز جودة الحياة ومفاهيم الاستدامة، توفر لنا منصات مثل القمة العالمية لطاقة المستقبل فرصة لتشجيع الحوار والتعاون من أجل تعزيز مستقبل الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وتكتسب هذه الدورة من القمة العالمية لطاقة المستقبل أهمية خاصة لشركة "بيئة"، حيث تم اختيار مشروعها المشترك مع الهلال للمشاريع، وهو شركة أيون، شريكاً للنقل المستدام الرسمي لهذا الحدث. ومن خلال جناحها في القمة، ستقدم "بيئة" للزوار حلول شركة أيون المبتكرة للنقل المستدام، بالإضافة إلى مشاريع مميزة مثل مقرها الجديد وأول محطة لتحويل النفايات إلى طاقة في الإمارات العربية المتحدة.
 
وقد استوحي المقر الجديد لشركة "بيئة" من أشكال وأنماط الكثبان الرملية التي تجسد الإبداع المعماري في التصميم وهو نموذج للاستدامة في التنفيذ، وصممته المهندسة المعمارية الراحلة زها حديد، وهو من المعالم الفريدة والمستقبلية، ويعكس روح شركة "بيئة" والتزامها تجاه الممارسات الصديقة للبيئة، ويتم تزويد الطاقة للمبنى الجديد كلياً من الطاقة المتجددة لتجسيد الاستخدام الأمثل للموارد، مع المحافظة على ارتباطه بالطبيعة، من خلال انسياب بنيته. ومن المتوقع حصول المبنى على شهادة الريادة في التصميم البيئي وتصميم الطاقة.
 
ومن خلال شركة الإمارات لتحويل النفايات إلى الطاقة، وهو مشروع مشترك بالتعاون مع شركة مصدر، تسعى "بيئة" إلى إعادة صياغة مشهد الطاقة المتجددة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولا سيما مع إقامة أول مشروع نوعي كبير تحت مسمى محطة تحويل النفايات إلى طاقة في الشارقة، وكونها المحطة الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، تُقدم هذه المنشأة نموذجاً مبتكراً في تسويق حلول الطاقة، وضمان النمو المستدام، كما تُسهم في تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021، بتحويل 75 % من النفايات بعيداً عن المكبات عن طريق تحويل 300,000  طن من النفايات لتوليد ما يصل إلى 30 ميجا واط من الطاقة النظيفة.