بقوة 150 حصاناً

"التغير المناخي" تسلم محركات بحرية مدعومة للصيادين

  • الأحد 16, سبتمبر 2018 في 7:20 م
  • سعادة سلطان علوان وكيل وزارة التغير المناخي والبيئة
بدأت وزارة التغير المناخي والبيئة، بتسليم المحركات البحرية المدعومة لعام 2018 للصيادين، وعددها 390 محركاً، بقوة 150 حصاناً، من نوع "ميركوري"، اعتباراً من يوم الأحد.
الشارقة 24 – وام:
 
أعلنت وزارة التغير المناخي والبيئة، بدء تسليم المحركات البحرية المدعومة لعام 2018 للصيادين، وعددها 390 محركاً، بقوة 150 حصاناً، من نوع "ميركوري"، اعتباراً من يوم الأحد، من خلال مراكز تسجيل قوارب الصيد في إمارات الدولة كافة.
 
وتأتي هذه الخطوة، انطلاقاً من حرص الوزارة على إبراز الأهمية الاقتصادية والاجتماعية لقطاع الثروة السمكية، وخفض التكاليف على الصيادين ودعم مهنة الصيد، تعزيزاً لسلامة الغذاء واستدامة الإنتاج المحلي.
 
وأكد سعادة سلطان علوان وكيل الوزارة المساعد لقطاع المناطق، حرص الوزارة على تعزيز الاستدامة البيئية، من خلال مبادراتها ومشاريعها وخدماتها، التي تعمل على تقديمها وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية، مشيراً إلى أن الثروات المائية تمثل أحد أهم الموارد الطبيعية المتجددة التي تساهم بشكل كبير في توفير الغذاء واستدامته.
 
وأوضح سعادته أن الوزارة وضعت الضوابط والمعايير والشروط التي تحدد الأولويات في صرف المحركات، ومنها ألا يزيد إجمالي الراتب أو المعاش للصياد عن 30 ألف درهم، وذلك بموجب شهادة راتب معتمدة، وعلى ألا يكون الصياد قد حصل على دعم لمحرك بحري خلال الأعوام 2015-2017، وأن يكون قيد الصياد مقدم الطلب في السجل العام بالوزارة قبل العام 2015، وأن يكون من الممارسين لمهنة الصيد بصورة دائمة.
 
واشترطت الوزارة، أن يتم تركيب المحرك على قارب الصيد المملوك للصياد مقدم الطلب بواسطة الشركة الموردة، وذلك خلال 15 يوماً، اعتباراً من تاريخ سداد الصياد للمبلغ المستحق عليه والبالغ 12 ألفاً و235 درهماً، ما يمثل 50% من القيمة الإجمالية للمحرك، وأن تركب الشركة المحرك مجاناً، ومن دون احتساب أجور اليد العاملة، ولا يشمل ذلك أية قطع إضافية إذا لزمت للتركيب كالبطاريات أو المقود.