احتفالاً بيومها الوطني الـ 21

بلدية الشارقة توعي بأهمية المحافظة على البيئة

  • الأربعاء 14, فبراير 2018 في 1:50 م
  • جانب من الفعاليات
احتفالاً بيوم البيئة الوطني الـ 21، نظمت بلدية مدينة الشارقة فعالية بيئية، استهدفت خلالها الصغار والكبار لبث رسائل التوعية بأهمية المحافظة على البيئة.

الشارقة 24:

نظمت بلدية مدينة الشارقة فعالية بيئية احتفالاً بيوم البيئة الوطني الـ 21، في حديقة الممزر، استهدفت خلالها الصغار والكبار لبث رسائل التوعية بأهمية المحافظة على البيئة، كما شملت على مسابقات وتوزيع الهدايا على الفائزين، وإطلاق مبادرة "حديقتي صديقتي نظافتها مسؤوليتي"، لإبراز الاهتمام والرعاية الدائمة التي توليها القيادة الحكيمة والرشيدة للعمل البيئي من مختلف جوانبه والتعريف بالجهود الضخمة التي تبذلها مختلف الجهات المعنية في سبيل المحافظة على البيئة، والأهمية التي توليها بلدية الشارقة في الحفاظ على المسطحات الخضراء، وزيادة رقعتها والحافظ على البيئة من خلال مختلف المبادرات والفعاليات.

وأكد علي عبيد الحمودي مدير إدارة التفاعل المؤسسي في بلدية مدينة الشارقة، أن البلدية تحرص على المشاركة في مختلف الفعاليات، وأن يكون لها بصمة بارزة فيها خصوصاً التي تدخل ضمن اختصاصات وعمل البلدية، ويوم البيئة الوطني يعتبر فعالية مهمة تستغل البلدية الفرصة من خلاله للتوعية بأهمية المحافظة على البيئة، من خلال الالتزام بالقوانين والتعليمات، وما تقوم به بلدية مدينة الشارقة من تشجير وتزيين الشوارع والحدائق والمناطق المختلفة في الإمارة، ويعكس مدى حرصها على الاهتمام بالبيئة وصونها والحفاظ عليها، كما أنها استطاعت أن تجعل الإمارة واحة غناء خضراء من خلال المتنزهات والحدائق وحدائق الأحياء التي أصبحت رئة الإمارة التي تتنفس منها وقبلة السكان والسائحين.

وأشار علي عبيد الحمودي إلى أن الفعالية التي نظمتها البلدية استهدفت فئتي الصغار والكبار، للمساهمة في غرس ثقافة الحفاظ على البيئة منذ الصغر لدى الأطفال وتنشئتهم على الاهتمام بها، فضلاً عن غرس هذه الثقافة لدى الأهل لصقلها لدى أبنائهم، فما تتميز به إمارة الشارقة من رقع خضراء وجهود حثيثة لصون البيئة يتطلب غرس هذه الثقافة والمحافظة عليها، ودعم كل الجهود المبذولة في سبيل ذلك.