بعد سلسلة زلازل

"الملاريا" تجتاح لومبوك الإندونيسية والسلطات تعلن حالة الطوارئ

  • السبت 15, سبتمبر 2018 في 5:24 م
  •  شارع متضرر بفعل زلزال في جزيرة لومبوك الإندونيسية – أرشيفية
أعلنت السلطات الإندونيسية السبت، حالة طوارئ صحية في جزيرة لومبوك السياحية، التي تكافح الملاريا، بعد أن أجبرت سلسلة زلازل مئات الآلاف من السكان على الفرار من منازلهم، حيث أكدت الفحوص الأخيرة ارتفاعاً كبيراً في حالات العدوى.
الشارقة 24 – رويترز:
 
أكدت السلطات الإندونيسية السبت، أن جزيرة لومبوك السياحية تكافح الملاريا، وأعلنت حالة طوارئ صحية بعد أن أجبرت سلسلة زلازل وقعت في يوليو وأغسطس مئات الآلاف من السكان على الفرار من منازلهم.
 
وأدت الزلازل والتوابع التي قتلت قرابة 500 شخص، إلى خسائر بقيمة خمسة تريليونات روبية، "337.84 مليون دولار"، بمستشفيات وبنية تحتية عامة ومبان أخرى، على الساحل الشمالي للجزيرة.
 
وبعد الزلازل قالت جماعات إغاثة إن الكثيرين من هؤلاء الفارين يخيمون في العراء، ويرفضون المكوث داخل مبان، بسبب استمرار الهزات الأرضية.
 
وأكد رحمن بوترا مدير هيئة الصحة في لومبوك الغربية، أن هناك نساء وأطفالاً بين 128 شخصاً تم اكتشاف إصابتهم بعدوى الملاريا.
 
وأضاف بوترا "إنه ظهور غير معتاد للملاريا"، وأكد إعلان حالة الطوارئ.
 
وتابع أن الحكومة المحلية تسعى للحصول على 3.4 مليار روبية "230 ألف دولار"، من الحكومتين المركزية والإقليمية، للمساعدة على تمويل توفير شباك للحماية من البعوض، وأدوات للفحص وجهود الاستجابة الطارئة.
 
وأكد مسؤول إقليمي آخر أن بالرغم من أن الملاريا مستوطنة في لومبوك الغربية، إلا أن الفحوص الأخيرة تكشف ارتفاعاً كبيراً في حالات العدوى.